المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد 41 عاما على فقدانها في الولايات المتحدة.. العثور على "الطفلة هولي" حيّة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
العثور على جثة حارس غابة مقتول في ليشفيلد يوم 14 نوفمبر 2003
العثور على جثة حارس غابة مقتول في ليشفيلد يوم 14 نوفمبر 2003   -   حقوق النشر  أ ب   -  

أعلنت سلطات ولاية تكساس الخميس العثور على امرأة أميركية على قيد الحياة بعد أكثر من أربعة عقود على فقدانها حينما كانت رضيعة، وطلبت المساعدة في كشف اللغز الذي لا يزال يحيط بمقتل والديها.

وقال مساعد المدعي العام في تكساس برنت ويبستر في مؤتمر صحفي "تم تحديد مكان الطفلة هولي، هي على قيد الحياة وتبلغ 42 عاما وصحتها جيدة"، وأضاف "نحن سعداء بذلك، لكن لا تزال لدينا جريمة يجب حلها".

تعود الحادثة إلى كانون الثاني/يناير 1981، عندما تم العثور على جثتي رجل وامرأة وقعا ضحية جريمة قتل مزدوجة على ما يبدو، في منطقة غابات في هيوستن بولاية تكساس. ولم يتم التعرف على هويتيهما لمدة أربعين عاماً.

وأتاح التقدم في علم الأنساب الجيني في عام 2021، التعرف لهوية الضحيتين وهما تينا وهارولد كلوز، زوجان من فلوريدا كانت لهما طفلة صغيرة تدعى هولي.

هذه الأخيرة هي التي عُثر عليها في الساعات الأخيرة. وقالت ويبستر إنها "علمت بهوية والديها البيولوجيين والتقت بأفراد من عائلتها البيولوجية لأول مرة الثلاثاء".

وأشارت إلى أنها تُركت في كنيسة في ولاية أريزونا وكبرت في أسرة "لا شبهة حولها في التحقيق".

من ناحية أخرى، تبحث الشرطة عن "امرأتين تعرّفان بأنفسهما على أنهما من أعضاء مجموعة دينية من الرحّل"، كانتا وضعتاها في هذه الكنيسة.

وكانت عائلة كلوز قد تلقت اتصالا في كانون الأول/ديسمبر 1980 أو كانون الثاني/يناير 1981، من امرأة قدمت نفسها على أنها "الأخت سوزان".

وأكدت أن الزوجين انضما إلى طائفتها، وأرادا قطع العلاقات مع العالم الخارجي والتخلص من ممتلكاتهما المادية. وهي عرضت على والدَي هارولد كلوز أخذ سيارتهما مقابل دفع مبلغ مالي.

واتصل والدا هارولد كلوز بالشرطة. وعند وصول امرأتين أو ثلاث بفستان أبيض مع المركبة، أوقفهنّ الشرطيون من دون العثور على أي محضر ضبط، وفق ويبستر الذي دعا العامة إلى "المساعدة" لكشف الملابسات.

في غضون ذلك، أبدت عائلة كلوز سعادتها بلم شملها مع هولي. وقالت عمتها شيريل كلوز في بيان "إنه لمن دواعي الارتياح حقا أن نعرف أنها بخير وتحيا حياة طيبة".

المصادر الإضافية • أ ف ب