عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: لم شمل طفلة سورية بأمها بعد 6 أشهر من العلاج عقب أصابتها بحروق بالغة في مخيم للنازحين

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
الطفلة دلال بصحبة امها
الطفلة دلال بصحبة امها   -   حقوق النشر  AP/AP
حجم النص Aa Aa

بعد 6 أشهر من العلاج المكثف، اجتمعت الطفلة دلال ذات العامين، بأمها على الحدود التركية السورية.

أصيبت دلال بحروق شديدة في رأسها ووجهها وجسمها ورئتيها عندما اشتعلت النيران في مخيم للنازحين بالقرب من إدلب في سوريا في بداية هذا العام.

وقد بترت يدا الطفلة كما فقدت جفنيها وأنفها وأذنيها وشفتيها، وأصيب حلقها وقصبتها الهوائية بأضرار بالغة وفقا للطبيب كاجاتاي ديميرشي والذي أجرى لها بسلسلة من عمليات ترقيع الجلد لإعادة بناء شفتيها وجفونها، في مستشفى مدينة مرسين.

منحت السلطات التركية دلال اللجوء المؤقت في تركيا لتلقي العلاج، والذي تبرع بثمنه مانحون من القطاع الخاص والشبكة الخيرية الدولية للإغاثة والمساعدة.

لا تزال دلال بحاجة لعمليات جراحية معقدة في السنوات القادمة.

المصادر الإضافية • أ ب