اكتشاف الغاز الجديد قبالة جزيرة قبرص قد يعزز الإمدادات الأوروبية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
 وزيرة الطاقة القبرصية ناتاشا بيليدس
وزيرة الطاقة القبرصية ناتاشا بيليدس   -   حقوق النشر  أ ب

قالت وزيرة الطاقة القبرصية ناتاشا بيليدس الثلاثاء، إن اكتشاف غاز جديد قبالة جزيرة قبرص قد يسرّع من استغلال موارد غير مستفاد منها ويساعد في تأمين الإمدادات إلى أوروبا.

وأعلنت شركتا "إيني" الإيطالية العملاقة و"توتال إنرجي" الفرنسية الاثنين "اكتشافا مهما للغاز في خزان كرونوس-1، في بلوك رقم 6 قبالة سواحل قبرص".

وأوضحت وزارة الطاقة القبرصية، أن التقديرات الأولية تشير إلى أن الخزان يحتوي على 2,5 تريليون قدم مكعب (70 مليار متر مكعب) تقريبا من الغاز الطبيعي.

وقالت بيليدس للإذاعة الرسمية، إنه مع تهديد روسيا بقطع إمدادات الغاز عن الاتحاد الأوروبي، تجري نيقوسيا محادثات مع بروكسل لتصبح جزءا من خطة الطاقة للكتلة لخفض الاعتماد على موسكو.

وأضافت أنها اتصلت بشركتَي "إيني" و"توتال إنرجي"، "لإيجاد طرق لاستغلال هذا الاكتشاف على النحو الأمثل".

وعثر على الغاز على مسافة 165 كيلومترا قبالة الساحل الجنوبي الغربي لقبرص.

في العام 2018، اكتشفت "إيني" حقل غاز كاليبسو-1 الكبير في البلوك نفسه والذي يحتوي على ما يقدر بحوالى 4,5 تريليون قدم مكعب من الغاز.

قالت وزارة الطاقة القبرصية الإثنين، إن المزيد من عمليات الحفر بدأت في بئر جديد يسمى "زيوس-1" في بلوك رقم 6 حيث يمكن اكتشاف كميات إضافية من الغاز.

ومنحت نيقوسيا تراخيص للتنقيب في سبعة بلوكات إلى كونسورتيوم "إيني-توتال".