المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المجموعة الروسية العملاقة غازبروم أوقفت شحنات الغاز المرسلة إلى لاتفيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
عامل بيلاروسي يعمل في محطة ضغط الغاز لخط أنابيب يامال-أوروبا - أرشيف
عامل بيلاروسي يعمل في محطة ضغط الغاز لخط أنابيب يامال-أوروبا - أرشيف   -   حقوق النشر  Sergei Grits/AP2006

أعلنت مجموعة غازبروم الروسية العملاقة السبت أنها أوقفت شحنات الغاز إلى لاتفيا في أوج توتر بين روسيا والغرب بسبب النزاع في أوكرانيا والعقوبات الأوروبية غير المسبوقة ضد موسكو.

وقالت الشركة الروسية في بيان على تلغرام "اليوم علقت غازبروم شحنات الغاز إلى لاتفيا (...) بسبب انتهاك شروط تسلم الغاز".

ويأتي هذا الإعلان بينما خفضت غازبروم بشكل كبير شحنات الغاز الروسي إلى أوروبا عبر خط أنابيب "نورد ستريم" هذا الأسبوع، مشيرة إلى الحاجة إلى صيانة التوربينات بينما تسعى الدول الأوروبية إلى تأمين احتياطاتها لفصل الشتاء.

وكانت روسيا خفضت حجم شحناتها مرتين في حزيران/يونيو، مؤكدة أن خط الأنابيب لا يمكن أن يعمل بشكل طبيعي بدون توربين تم إصلاحه في كندا ولم يُعد إلى موسكو بسبب العقوبات التي فرضها الغربيون في أعقاب الهجوم الروسي على أوكرانيا.

ومنذ ذلك الحين، وافقت ألمانيا وكندا على إعادة المعدات إلى روسيا، لكن التوربين لم يسلم بعد. ويتهم الغربيون موسكو باستخدام سلاح الطاقة ردا على العقوبات التي أقرت بعد الهجوم على أوكرانيا.

ويؤكد الكرملين من جانبه أن العقوبات هي سبب المشاكل التقنية لمنشآت الغاز وأن أوروبا تعاني بالتالي من الإجراءات التي تفرضها على روسيا. وفرضت على روسيا مجموعات من العقوبات الغربية بعد تدخلها العسكري في أوكرانيا في 24 شباط/فبراير.

وشهدت صادرات الغاز الروسي إلى أوروبا ولا سيما إلى ألمانيا وإيطاليا انخفاضًا تدريجيا منذ بدء تطبيق هذه العقوبات. كذلك أوقفت شركة غازبروم تسليم الغاز لعدد من العملاء الأوروبيين الذين رفضوا الدفع بالروبل.