المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مطلوب 25 حارسا للبابا شرط أن يكونوا سويسريين كاثوليك

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
صورة لأحد أفراد الحرس السويسري، وهي قوة النخبة ذات الزي الملون التي تتولى حماية البابا ومدينة الفاتيكان التي تبلغ مساحتها 108 فدادين، 110 أفراد.
صورة لأحد أفراد الحرس السويسري، وهي قوة النخبة ذات الزي الملون التي تتولى حماية البابا ومدينة الفاتيكان التي تبلغ مساحتها 108 فدادين، 110 أفراد.   -   حقوق النشر  رويترز   -  

 أصغر جيش في العالم، لأصغر دولة في العالم، ينمو ويبحث عن عدد من الرجال البارعين.

ويبلغ قوام الحرس السويسري، وهي قوة النخبة ذات الزي الملون التي تتولى حماية البابا ومدينة الفاتيكان التي تبلغ مساحتها 108 فدادين، 110 أفراد.

لكن قبل حلول السنة المقدسة في 2025، وهي سنة غفران تتكرر كل 25 عاما، إذ يُتوقع أن يزور الملايين الفاتيكان، سيزيد قوام هذه القوة بواقع 25 عضوا ليصل إلى 135، بزيادة تقارب 23 بالمئة.

ومن أجل المساعدة في تجنيدهم، افتتح الحرس السويسري مكتبا إعلاميا جديدا ونقطة اتصال في سويسرا، بحسب بيان صادر عن الحرس يوم الخميس.

وسيقوم الحرس أيضا بعمل تنسيق بين مكتب التوظيف الحالي في سويسرا، ومؤسسات ذات الصلة بالحرس السويسري، وأعضاء سابقين.

والتسجيل مفتوح للرجال السويسريين غير المتزوجين الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و31 عاما ويمارسون شعائر الكاثوليكية ويتمتعون بصحة جيدة "وسمعة لا تشوبها شائبة ولا يقل طولهم عن 174 سنتيمترا، وأكملوا التدريب الأساسي في الجيش السويسري"، بحسب موقع الحرس.

ويمكنهم الزواج بعد الخدمة لخمس سنوات.

وتتألف القوة التي تتمثل المهمة الرئيسية لها في حماية البابا، من الذكور فقط منذ تأسيسها عام 1506. لكن هذا قد يتغير.

وقال مسؤولون إن ثكناتهم الجديدة في الفاتيكان، والتي من المتوقع أن يبدأ العمل في بنائها عام 2026، ستُبنى لاستيعاب أعضاء إناث إذا سمح لهن البابا فرنسيس أو خلفاؤه بالانضمام.

المصادر الإضافية • رويترز