المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تقارير صحفية تتحدث عن توصل تشلسي إلى "اتفاق شفهي" مع بوتر لخلافة توخل

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
المدرب غراهام بوتر، تقارير تتحدث عن توصل تشلسي الإنكليزي لاتفاق مع بوتر لتولي مهمة الاشراف عليه خلفاً للألماني توماس توخل الذي أقيل من منصبه بشكل مفاجئ، 8 سبتمبر 2022.
المدرب غراهام بوتر، تقارير تتحدث عن توصل تشلسي الإنكليزي لاتفاق مع بوتر لتولي مهمة الاشراف عليه خلفاً للألماني توماس توخل الذي أقيل من منصبه بشكل مفاجئ، 8 سبتمبر 2022.   -   حقوق النشر  ADRIAN DENNIS/AFP or licensors   -  

توصل تشلسي الإنكليزي لاتفاق مع غراهام بوتر لتولي مهمة الاشراف على الفريق خلفاً للألماني توماس توخل الذي أقيل من منصبه بشكل مفاجئ، وذلك وفق العديد من وسائل الإعلام المحلية.

وأفادت التقارير الخميس أن المالكين الجدد للنادي اللندني، مجموعة تود بويلي الأميركية، وافقوا على دفع البند الجزائي في العقد الذي يربط بوتر بنادي برايتون، ما سمح لهم بمفاوضة المدرب البالغ 47 عاماً.

ومن المتوقع أن تحسم صفقة التعاقد مع المدرب السابق لأوسترسوند السويدي وسوانسي سيتي الويلزي، المشارك في الدوريات الإنكليزية، في وقت قريب جداً من أجل إتاحة الفرصة أمامه كي يقود الفريق في مباراة الدوري المقبلة السبت ضد الجار فولهام.

وتحدثت وسائل الإعلام البريطانية عن أن تشلسي أجرى اتصالات أولية مع الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، مدرب توتنهام وباريس سان جرمان الفرنسي سابقاً، مدرب سبورتينغ البرتغالي روبن أموريم، إضافة الى البحث بإمكانية التعاقد مع الفرنسي زين الدين زيدان والمدرب الإيرلندي الشمالي لليستر سيتي براندن رودجرز.

ولفت بوتر الأنظار بسبب أسلوبه الهجومي الجذاب الذي سمح لبرايتون في أن يكون رابعاً بعد ست مراحل على انطلاق الموسم الجديد من الدوري الممتاز، بفارق نقطتين فقط عن أرسنال المتصدر وثلاث عن تشلسي السادس.

وفاجأت إدارة تشلسي الجميع الأربعاء بإعلانها عن إقالة توخل لسوء النتائج في مطلع الموسم الجديد بعد الإنفاق الكبير في سوق الانتقالات الصيفية.

وجاء في بيان للنادي اللندني أنه "انفصل عن المدرب توماس توخل" في أعقاب الهزيمة أمام مضيفه دينامو زغرب الكرواتي صفر-1 الثلاثاء في افتتاح دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا.

وصل توخل إلى تشلسي في كانون الثاني/يناير 2021 خلفًا لفرانك لامبارد وقاد الفريق بعد أشهر فقط إلى لقب دوري الأبطال على حساب مانشستر سيتي في النهائي.

وكان توخل (49 عاماً) مرتبطاً بعقد مع النادي حتى 2024 لكنه رحل بعد أن أنفقت الإدارة في الصيف قرابة 300 مليون يورو لضم لاعبين جدد أمثال رحيم سترلينغ، الغابوني بيار-إيميريك أوباميانغ، الفرنسي ويسلي فوفونا والسنغالي خاليدو كوليبالي.

لكن يبدو أن الخسارة في زغرب الثلاثاء كانت قاتلة بالنسبة للمالك الجديد الأميركي بويلي.

المصادر الإضافية • أ ف ب