المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: مشروع ضخم يهدف إلى جلب الطاقة النظيفة من مصر إلى اليونان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
أعمال تجهيز كابل ربط شبكات الطاقة بين مصر واليونان
أعمال تجهيز كابل ربط شبكات الطاقة بين مصر واليونان   -   حقوق النشر  يورونيوز   -  

تبدأ اليونان واحدا من أكثر مشاريع الطاقة طموحاً في أوروبا من خلال ربط شبكتها الكهربائية مع مصر.

ويقوم المشروع على تشييد كابل يبلغ طوله 1373 كيلومتراً ويمتد أسفل مياه البحر الأبيض المتوسط لجلب الطاقة الخضراء من مصر إلى أوروبا.

ومن المقر أن ينقل الكابل حوالي 3000 ميغاواط من الطاقة من شمال مصر إلى أتيكا في اليونان، وهو ما يكفي لتزويد 450 ألف منزل بالكهرباء.

ويتولى تنفيذ المشروع المسمى بـ"الربط البيني غريجي GREGY interconnection" نسبة إلى الأحرف الأولى من أسماء اليونان ومصر بالإنجليزية، شركة Copelouzos Group اليونانية بالتعاون مع السلطات المصرية.

وتسعى أوروبا إلى تنويع مصادرها من الطاقة المتجددة والرخيصة وخاصة في ظل ارتفاع أسعار النفط والغاز جرّاء الأزمة السياسية الناتجة عن الغزو الروسي لأوكرانيا.

وتزود موسكو أوروبا بحوالي 40% من احتياجاتها من الطاقة وهو ما تأثر بالدعم الأوروبي لأوكرانيا وأدى إلى إيقاف واردات الغاز الروسي إلى أوروبا.

ويقول إيواناس كاريداس، الرئيس التنفيذي للشركة المنفذة للمشروع: "بجلب 300 ميغاواط من الطاقة النظيفة إلى أوروبا عبر اليونان، فنحن بذلك نساعد أوروبا على التخلص من الوقود الأحفوري والغاز الروسي".

ويضيف: "كما أن الطاقة الخضراء التي سننقلها ستكون أرخص بكثير من أسعار الطاقة اليوم. أنت تدرك أن هذا سيساعد المستهلكين اليونانيين والأوروبيين".

ويتوقع أن يكتمل المشروع خلال سبعة أو ثمانية سنوات وسينقل الكهرباء النظيفة المُنتجة في مصر ودول إفريقية أخرى عبر حدائق الرياح والطاقة الشمسية إلى أوروبا.

وطبقاً لكاريداس، "سيتم استهلاك ثلث الطاقة المستوردة تقريباً في اليونان وبشكل رئيسي في الصناعات اليونانية، وسيتم تصدير ثلث آخر إلى الدول الأوروبية المجاورة وسيُستخدم الباقي في إنتاج الهيدروجين الأخضر" الذي سيُصدر بدوره إلى دول أوروبية مجاورة. 

وأكملت مصر بالفعل مشاريع ربط مع ليبيا والسودان والسعودية وتطمح لأن تصبح مركزاً رئيسياً للطاقة في جنوب شرق أوروبا.