المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

3 شبان خرجوا في رحلة لصيد الصقور فاصطادهم الموت في قلب الصحراء

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
صقر يتناول قطعة من اللحم كمكافأة خلال جلسة تدريبية في ضواحي دبي، الإمارات العربية المتحدة، الثلاثاء 13 نوفمبر 2012
صقر يتناول قطعة من اللحم كمكافأة خلال جلسة تدريبية في ضواحي دبي، الإمارات العربية المتحدة، الثلاثاء 13 نوفمبر 2012   -   حقوق النشر  Kamran Jebreili/AP   -  

عثرت قبائل البدو بمحافظتي الإسكندرية ومرسى مطروح، شمالي مصر الأحد، على جثث ثلاثة شبان خرجوا في رحلة صيد الصقور منذ أسبوع، قبل أن يختفي أثرهم في الصحراء.

وبدأ المئات من شباب القبائل في المنطقة عملية بحث مكثفة عن أفراد عائلة "مطير" بصحراء الضبعة الشاسعة الممتدة بين ليبيا ومصر، إلى أن وجدوا جثتهم.

ويبدو أن الثلاثة المختفين، وهم الشقيقان مساعد بوحتيتة أبومطير ورمضان أبوحتيتة أبومطير وولده الطفل "شاهين رمضان"، توغلوا كثيرا في الصحراء حتى نفذ منهم البنزين، وهو ما دفعهم إلى الاستغناء عن السيارة ومحاولة العودة سيرا على الأقدام.

كما أدى غياب شبكات التغطية للهواتف المحمولة في قلب الصحراء إلى استحالة التواصل مع عائلاتهم لطلب المساعدة.

وبعد غيابهم لأيام، أطلق شقيق المختفين منشورا على صفحته على موقع فيسبوك طلبا للبحث عنهم. وقد تفاعل عدد كبير من أبناء القبائل مع نداء الاستغاثة وسارعوا إلى سياراتهم للتوجه إلى صحراء الضبعة.

 كما تدخلت جهات أمنية وأرسلت طائرة هليكوبتر للمساعدة في عملية البحث فور تحديدها موقع السيارة الخاصة بالشبان.

وكان أول ما تم العثور عليه هو قبر الطفل الصغير شاهين، ثم قبر والده على بعد 4 كيلومترات. وعلى بعد 7 كيلومترات، وجدوا جثة الشقيق الأكبر لتنتهي بذلك رحلة ثلاثة شبان خرجوا لصيد الصقور بشكل مأساوي بسبب العطش والجوع.