المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وكالة الأنباء الإيرانية: توقيف إيراني بريطاني على ارتباط بـ"أعمال الشغب"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورورنيوز
تتّهم السلطات الإيرانية دولاً عدّة بالتدخّل في التظاهرات التي تعتبرها "أعمال شغب"، وقد أوقفت مئات الأشخاص.
تتّهم السلطات الإيرانية دولاً عدّة بالتدخّل في التظاهرات التي تعتبرها "أعمال شغب"، وقد أوقفت مئات الأشخاص.   -   حقوق النشر  AP/Copyright 2022 The AP. All rights reserved.

أوقف شخص يحمل الجنسيتين الإيرانية والبريطانية ومرتبط بـ"أعمال الشغب" وعلى اتصال بوسائل إعلامية "معادية" للجمهورية الإسلامية، حسبما ذكرت وكالة أنباء فارس.

ولم تعلق المملكة المتحدة على هذا الإعلان حتى الآن.

وتشهد إيران تظاهرات إثر وفاة الشابة مهسا أميني (22 عامًا) في 16 أيلول/سبتمبر بعدما أوقفتها شرطة الأخلاق في طهران لعدم التزامها قواعد اللباس الصارمة المفروضة على النساء في الجمهورية الإسلامية.

وتتّهم السلطات الإيرانية دولاً عدّة بالتدخّل في التظاهرات التي تعتبرها "أعمال شغب"، وقد أوقفت مئات الأشخاص.

وذكرت وكالة فارس للأنباء مساء الأربعاء "أوقفت مخابرات الحرس الثوري في أصفهان (وسط) مخبرا لمحطتي التلفزيون المعاديتين: بي بي سي وإيران انترناشيونال".

توقيف "40 أجنبيًا" خلال شهرين

وأوضحت الوكالة أن الموقوف المولود في المملكة المتحدة والحامل الجنسيتين الإيرانية والبريطانية، "على صلة قربى مع بعض الصحافيين من هاتين المحطتين" اللتين يقع مقرّهما في بريطانيا.

وأضافت "علاوة على تعاونه مع المحطتين، تعاون هذا الشخص مع بعض العناصر المناهضين للثورة في الخارج وحث خلال أعمال الشغب الأخيرة إلى العصيان المدني (...) وانعدام الأمن والتخريب وتدمير الممتلكات العامة".

ولم تحدّد الوكالة اسم الموقوف أو تاريخ توقيفه أو ظروف توقيفه.

وأعلن القضاء الإيراني الثلاثاء توقيف "40 أجنبيًا" خلال شهرين بتهمة الضلوع في أعمال "الشغب"، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.