نجم مصر السابق ميدو: مؤامرة رتبت لإخراج المغرب من نصف نهائي المونديال

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
لاعبو منتخب المغرب لكرة القدم
لاعبو منتخب المغرب لكرة القدم   -   حقوق النشر  AP Photo

قال لاعب منتخب مصر السابق أحمد حسام "ميدو" إن منتخب المغرب ظُلم تحكيمياً بفعل فاعل حتى يخرج من نصف نهائي البطولة على يد المنتخب الفرنسي.

وكان المغرب قد خسر المباراة بنتيجة هدفين مقابل صفر لتصعد فرنسا إلى نهائي ضد الأرجنتين والذي سيقام غداً الأحد.

وقال ميدو في منشور على إنستغرام، إن منتخب المغرب "كان يستحق الحصول على ركلة جزاء واضحة" تغاضى عنها حكم المباراة.

وطبقاً لميدو، الذي لعب سابقاً لأندية أياكس الهولندي وتوتنهام الإنجليزي ضمن أندية أخرى، كان سيغير احتساب تلك الركلة مجريات المباراة ويساعد المغرب على التأهل إلى المباراة النهائية.

وطالب لاعبو المغرب الحكم المكسيكي سيزار راموس باحتساب ركلة جزاء إثر تدخل من مدافع منتخب فرنسا تيو هيرنانديز على سفيان بوفال داخل منطقة الجزاء بعد تقدم فرنسا بهدف لهيرنانديز نفسه خلال الشوط الأول.

ورفض الحكم احتساب ضربة جزاء ومنح بوفال بطاقة صفراء بسبب الاعتراضات على قراره.

وقال ميدو: "للأسف السياسة دائما ما تتدخل في كرة القدم. كان مكتوباً أن تلاقي فرنسا الأرجنتين في النهائي".

AP Photo
ميدو أثناء لعبه بصفوف توتنهام الإنجليزيAP Photo

واتهم ميدو الإيطالي جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، بالسماح "للسياسيين بالتحكم في كرة القدم بشكل فج". وأضاف: "إنفانتينو (هو) الصبي لرؤساء وملوك دول العالم وينفذ أجنداتهم".

وكانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قد تقدمت باعتراض رسمي على حكم مباراة الفريق ضد فرنسا.

كذلك قال المدير الفني لمنتخب المغرب وليد الركراكي، إن فريقه استحق الحصول على ضربة جزاء خلال المباراة.