المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أفكار حرة وخلاقة في مهرجان المسرح الحر بمدينة زيغيد

أفكار حرة وخلاقة في مهرجان المسرح الحر بمدينة زيغيد
بقلم:  Euronews

<p>مدينة زيغيد المجرية، تحتضن على مدى تسعة أيام المهرجان الدولي للمسرح الحر “<span class="caps">THEALTER</span>“، بمشاركة عديد الفرق المسرحية من أوروبا الشرقية.</p> <p>المهرجان تنظمه جمعية MASZK، التي تهدف إلى دعم التجارب الخلاقة في مجال المسرح.</p> <p>تقول اريكا كسور: “خلال خمسة وعشرين عاما قدمت جمعية MASZK، المؤسسة المهرجان أكثر من مائتي فرقة مسرحية مبتكرة من ثلاثين بلد، العديد منها تزور المجر لأول مرة.”</p> <p>معظم عروض ملتقى “THEALTER، تقدم في مركز الفنون الأدائية المعاصرة في كنيس قديم في زيغيد.<br /> يقول مدير المهرجان جوزيف بالوج : “ المهرجان تمكن من تحقيق الإستمرارية بفضل إعطاء الفرصة للأجيال الجديدة في عالم المسرح. نحن نقدم لهم الفضاء المناسب وندعمهم ونأطرهم.”</p> <p>المهرجان افتتح بمسرحية “يوميات مجنون” لكاتبها الروسي نيكولا غوغول والتي يقوم ببطولتها الممثل الموهوب تاماس كيريتستيز، ليقدم لنا ببراعة شخصية رجل، يحاول التخلص من قيود المجتمع.</p> <p>يقول مخرج المسرحية فيكتور بودو : “غوغول يرى أن هناك طريقة وحيدة للخروج من هذا الوضع، إذا أصبح هذا الشخص مجنونا يمكنه أن يصبح حرا.”</p> <p>مسرح <span class="caps">BITEF</span> من بلغراد، قدم بدوره موضوعا مثيرا يستند إلى قصة المسيح الدجال لفلاديمير سولوفيوف، التي كتبها العام 1900.<br /> الممثلة الصربية كاتارينا ماركوفيتش، هي إحدى بطلات هذا العمل المسرحي.</p> <p>تقول الممثلة المسرحية كاتارينا ماركوفيتش “كل من سيشاهد العمل سيتساءل حول مقاربته للكنيسة والإيمان والتعصب وعلاقة ذلك بالواقع. سيتساءل حول كل آرائه المتعلقة بهذه المفاهيم.”</p> <p>الفنانون المستقلون في المجر، لا يحصلون على دعم كبير من وزارة الثقافة، الأمر الذي دفعهم لتبني مقاربة مختلفة حتى يتمكنوا من العيش والإستمرار في عملهم.</p> <p>يقول ساندورشوت، أستاذ في جامعة المسرح والسينما الفنون في بودابست “الفنانون المستقلون تمكنوا من اكتساب خبرات كبيرة حول كيفية تسويق أعمالهم وكيفية وضع شروطهم بهذا الخصوص.”</p> <p>منذ تأسيسه في العام 1991، دأب مهرجان “<span class="caps">THEALTER</span>” على تقديم أعمال تناشد الفكر الحر.</p>