ماذا نعرف عن الرسائل المفخخة التي انتشرت في عدة مواقع في إسبانيا؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
الشرطة الإسبانية خارج مقر سفارة أوكرانيا في مدريد
الشرطة الإسبانية خارج مقر سفارة أوكرانيا في مدريد   -   حقوق النشر  AP Photo

تنتشر الأنباء منذ أمس الأربعاء عن اكتشاف رسائل مفخخة في عدة مواقع في إسبانيا منها السفارة الأوكرانية في مدريد ومكتب رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز. 

وكشفت السلطات الإسبانية الخميس أن رسالة مفخخة تحمل مواصفات "مماثلة" لتلك التي انفجرت الأربعاء في السفارة الأوكرانية في مدريد، أرسلت الأسبوع الماضي إلى رئيس الوزراء بيدرو سانشيز.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن "ظرفاً يحتوي على مواد نارية" وموجهاً "إلى رئيس الحكومة بيدرو سانشيز"، تم "كشفه وإبطاله من قبل الأجهزة الأمنية لرئاسة الحكومة" في "24 تشرين الثاني/نوفمبر".

من جهة أخرى، أعلنت وزارة الداخلية عن اعتراض رسالة جديدة "مشبوهة" الخميس في قاعدة عسكرية كبيرة بالقرب من مدريد. وقالت الوزارة "بين الساعة الثالثة والرابعة صباحا، عثرت أنظمة الأمن في قاعدة توريخون دي أردوز الجوية، على ظرف يحتوي على مواد مثيرة للشبهة".

وأضافت أن "أفراد الشرطة الوطنية والحرس المدني توجهوا إلى القاعدة لتأمين المنطقة ومحققي الشرطة يقومون بتحليل هذا الظرف الذي كان موجهاً الى مركز الأقمار الاصطناعية".

وتستخدم هذه القاعدة التي تقع بالقرب من مدريد، خصوصاً لسفر أعضاء الحكومة الإسبانية بالطائرات.

وأصيبت موظفة في السفارة الأوكرانية في مدريد بجروح طفيفة الأربعاء في انفجار رسالة داخل السفارة، وفق ما أفاد مصدر في الشرطة الإسبانية.

وأمرت أوكرانيا الأربعاء "بتشديد الإجراءات الأمنية" لكل سفاراتها وقال الناطق باسم الخارجية الأوكرانية أوليغ نيكولنكو على تويتر "أمر (وزير الخارجية الأوكراني) دميترو كوليبا بتعزيز أمن كل السفارات الأوكرانية. كما دعا السلطات الإسبانية إلى التحقيق بشكل عاجل في هذا الهجوم".

تحقيق إسباني

قالت الشرطة الإسبانية إنها بدأت التحقيق في العبوات والرسائل المشبوهة.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية الإسبانية إن الأشعة السينية أظهرت أن المغلف المرسل إلى قاعدة توريخون دي أردوز يحتوي على نوع من الآلية.

وتشير التحقيقات الأولية إلى وجود رابط بين الرسالتين الأولتين حيث يفترض أن كلا المغلفين جاءا من أوكرانيا ويحملان نفس عنوان البريد الإلكتروني للمرسل.

وقال سفير أوكرانيا في إسبانيا، سيرهي بوهورلتسيف، إن الحزمة المشبوهة الأولى  كانت موجهة إليه وتم تسليمها إلى قائد أمن السفارة.

وأضاف لموقع يوروب برافدا الإخباري الأوكراني: "كانت العبوة تحتوي على صندوق مما أثار شكوك القائد وقرر إخراجها إلى الخارج، مع عدم وجود أحد في الجوار، وفتحها".

وطبقاً للسفير الأوكراني، أصيب قائد أمن السفارة بيديه وبارتجاج في المخ بعد انفجار الصندوق على الرغم من عدم إمساكه به وقت الانفجار.

تنديد روسي

من جهتها، نددت السفارة الروسية في إسبانيا بإرسال رسائل مفخخة إلى الحكومة الإسبانية والسفارة الأوكرانية. 

وقالت في بيان على موقع تويتر باللغة الإسبانية: "أي تهديد أو عمل إرهابي، بالأخص ذلك الموجه ضد بعثة دبلوماسية، هو أمر مستهجن تماماً".