المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جلد نمر مزيف، لطقوس قبائل الزولو

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
جلد نمر مزيف، لطقوس قبائل الزولو

<p>مئات الرجال من قبائل الزولو الإفريقية، ارتدوا جلود النمر وتجمعوا أمام كنيسة شامبي، التي تأسست في العام ،1910 لأداء طقوسهم الدينية.</p> <p>المنظمات غير الحكومية المدافعة عن البيئة، عملت كثيرا في السنوات الأخيرة على إقناع هؤلاء بارتداء جلود نمر مزيفة.</p> <p>يقول مادودا زونغو، أحد أعضاء الكنيسة:“النمرهو حيوان يتمتع بقدرات كبيرة من ناحية القوة الجسدية وردة الفعل والحركة. إنه ملك الوحوش.”</p> لكن النمر يتعرض اليوم للكثير من المخاطر بسبب الصيد الجائر، للقيام بهذه الطقوس مثلا، يتم قتل عدد كبير من النمور للحصول على جلودها. <p>هذه الطائفة الدينية استخدمت مثلا ألفا وخمسمائة جلد نمر.<br /> المدافعون عن البيئة، يريدون مستقبلا تطويرجلد مزيف لإستخدامه في مثل هذه المناسبات، خاصة أن معدلات الإنجاب لدى فصيلة النمور تعد منخفضة.</p> <p>يقول فريد بارينغ، مؤسس مشروع حماية النمور:“العديد من النمور تموت للأسف. وتيرة تكاثر هذا الحيوان بطيئة، <br /> وهذا ما يمثل مشكلة كبيرة، انثى النمر تنجب ثلاثة صغار وواحد منها فقط سيظل على قيد الحياة، كما أن نصف هذه النمور فحسب تعيش لأكثر من سنة.”<br /> منظمة “ بانثيرا” ، غير الحكومية، وزعت إلى حد الآن أكثر من ألف جلد نمر مزيف على قبائل الزولو، ما ساهم في تخفيض الطلب على الجلود الحقيقية، نسبيا.</p>