عاجل

تقرأ الآن:

الحب والشوكولا في مهرجان مدينة أوبيدوش البرتغالية


ثقافة

الحب والشوكولا في مهرجان مدينة أوبيدوش البرتغالية

خلال المهرجان الدولي للشوكولا تتحول الشوارع الضيقة لمدينة أوبيدوش البرتغالية لمسرح لاستذكار القصص. الموضوع الذي تتمحور حوله احتفالات الشوكولا لهذا العام، قصة الحب التي جمعت الملك بدرو وإينش التي أصبحت ملكة بعد وفاتها.

أي علاقة تربط بين الحب والشوكولا؟ ريكاردو ريبرو منظم المهرجان يجيب: “أوبيدوش مدينة رومنسية، العديد من الناس يأتون إليها برفقة من يحبون. عندما نقع في الحب نقدم الشوكولا. قصة الحب الخالدة التي جمعت بيدرو وإينش جرت أحداثها هنا. والحب هو القاسم المشترك الذي يجمع مدينة أوبيدوش والشوكولا.”

القصة العاطفية الملكية ألهمت الفنانين على مرِّ العصور. صناع الشوكولا استلهموا القصة لتنفيذ تماثيل فنية لذيذة. تشكيل تماثيل من زبدة الشوكولا ليس بالأمر السهل، ويتطلب الكثير من العناية بعد إنجازه. ديوغو إستيفيس أحد نحاتي الشوكولا يقول: “علينا أن نكون حذرين من الرطوبة، لأن الماء تؤثر بشكل سلبي على الشوكولا مثل الحرارة تماماً. مكيفات التبريد تساعدنا على ضبط حرارة الغرفة. القطع لاتتحمل تقلب درجات الحرارة، إنه يخربها كلياً.”

الابتكار ليس حكراً على المحترفين، في منزل الشوكولا للأطفال يمكن للصغار صنع قطعة بيتزا من الشوكولا و تزينها بالسكاكر. ومن لم يتذوق مشروب الجينجا البرتغالي فعليه أن ينتهر فرصة مهرجان الشوكولا الدولي في أوبيدوش لأخذ جرعة.

اختيار المحرر

المقال المقبل
مسرح البولشوي يستضيف "زواج فيغارو"

ثقافة

مسرح البولشوي يستضيف "زواج فيغارو"