عاجل

تقرأ الآن:

نقاش ساخن في مجلس العموم البريطاني بشأن التدخل العسكري في سوريا


المملكة المتحدة

نقاش ساخن في مجلس العموم البريطاني بشأن التدخل العسكري في سوريا

النقاش محتدم في مجلس النواب البريطاني بشأن التدخل العسكري في سوريا حيث دعا رئيس الوزراء ديفيد كاميرون النواب إلى الإسراع برد إيجابي على طلبه المشاركة في العمليات العسكرية في سوريا ضد التنظيم المسمى “الدولة الإسلامية”.

رئيس الوزراء ديفيد كامرون الذي لا يريد أن تبقى بلاده تغرد وحيدة خارج سرب التحالف الذي يقوده حليفها الأمريكي قال أمام النواب:

“لدينا القدرات لتقليص حدة هذه التهديدات على أمننا، وحجتي اليوم هي أنه لا يجب أن ننتظر أطول مما انتظرنا لنفعل شيئا ما. يجب أن نستجيب لنداءات حلفائنا، والعمل الذي نقترحه عمل قانوني، وهو ضروري بل هو الشيء الصائب الذي يجب القيام به من أجل سلامة بلادنا”.

زعيم حزب العمال جيريمي كورْبين يرفض التدخل في سوريا ويدعو إلى العمل على الدفع إلى حل سياسي سلمي وإنساني:

“أطلب من جميع أعضاء مجلس النواب بمختلف توجهاتهم أن يفكروا مليا بشأن المسؤولية التي تقع اليوم على عاتقهم. هل سنرسل القاذفات التي لا تعي بشكل كامل التبعات أم يجب الامتناع عن ذلك، وبدلا منه يجب تسخير كل جهودنا من أجل إيجاد حل سلمي وفقط سياسي وإنساني لوضع حد للأوضاع الرهيبة التي يواجهها شعب سوريا؟”.

ديفيد كاميرون يأمل أن يمنحه النواب الضوء الأخضر بأسرع وقت ممكن لإعطاء الأوامر لقواته المسلحة بمباشرة عملياتها خلال الساعات المقبلة لضرب التنظيم المسمى “الدولة الإسلامية” في سوريا انطلاقا من قاعدة عسكرية في جزيرة قبرص.

كاميرون تعرض إلى انتقادات عنيفة من نواب مجلس العموم البريطاني لوصفه المعارِضين لمشروع التدخل في سوريا الذي يدعو إليه بـ: “المتعاطفين مع الإرهابيين” حيث طالبوه بالاعتذار.