عاجل

تقرأ الآن:

إحياء الذكرى 400 لرحيل الكاتب الإسباني سيرفانتيس


ثقافة

إحياء الذكرى 400 لرحيل الكاتب الإسباني سيرفانتيس

قبل 400 عامٍ، توفي اثنان من أهم الشخصيات الأدبية في العالم: وليم شكسبير وميغيل دي سرفانتس. فبينما تقوم الابتهالات على قدمٍ وساق في بريطانيا لتكريم شاعرها العظيم، تحتفل إسبانيا بأسلوبٍ متواضع بمؤلف الدون كيشوت. ويعتبر سرفانتس أعظم كاتب في اللغة الأسبانية وأحد أبرز الروائيين في العالم. رواية “دون كيشوت” أكثر رواياته شهرةً، تعتبر أول رواية أوروبية حديثة، وأفضل الأعمال الروائية المكتوبة في أي زمان. ومع ذلك، لم يشهد سرفانتس شهرته في حياته. ويحدثنا خوسيه فرانسيسكو كاسترو، أمين مطبعة : “لم يشهد سرفانتس النجاح في المسرح، ولكن بعد نشر رواية دون كيشوت في العالم 1605. اكتسب شهرة عالمية. وبعد ثمان إلى عشر سنوات من الطبعة الأولى، نُشرت الرواية ست مرات على الأقل في شبه الجزيرة الايبيرية، ثم في بروكسل وإيطاليا ولندن وباريس. وهذا ما أعطاه تأثيراً كبيراً”.
مغامرات الدون كيشوت ومرافقه سانشو عبر لامانشا ترجمت إلى العديد من اللغات، كما تم تكييفها عدة مرات. الكاتب الاسباني اندريس ترابييلو هو صاحب واحدة من أحدث النسخ الحديثة المعدلة من الدون كيشوت. ويقول الكاتب: “هذه الرواية هامةٌ جداً لأنها تشمل المبادئ الثلاثة لعصر التنوير، والمبادئ الثلاثة الكبرى التي تحرك الإنسانية، وهي : المساواة والإخاء والحرية”.
ومن أبرز الاحتفاليات المكرسة لذكرى رحيل سرفانتس، هو عرضٌ جديد للدون كيشوت تؤديه فرقة الرقص الإسبانية الوطنية . عرض الباليه هذا مستوحى من إصدارات ماريوس بيتيبا وألكسندر غورسكي لرواية سرفانتس.

اختيار المحرر

المقال المقبل
تابا نابا: معرض الفن البحري لسكان السواحل

ثقافة

تابا نابا: معرض الفن البحري لسكان السواحل