مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

تدمر: مرحلة الترميم


سوريا

تدمر: مرحلة الترميم

دنيس لوكتير،يورونيوز :
“كانت تدمر واقعة تحت سيطرة ما يسمى بالدولة الإسلامية،لمدة عام تقريبا،خلال تلك الفترة،تراثها المعماري تعرض للخراب جزئيا،معبد بعل شمين،والذي بني قبل 2000 عام تحول إلى خراب”
جاء إلى تدمر خبراء دوليون لتقييم حجم الأضرار،وقد أعرب العديد منهم أن الأسوأ قد تم تجنبه. ووفقا لمدير دائرة الآثار والمتاحف بسوريا، مأمون عبد الكريم فإن 80 في المئة،من الأنقاض،هي في حالة جيدة،وإعادة ترميمها ممكنة،لكن الأمر يستغرق سنوات.

لكن يبدو أن آخرين أقل تفاؤلا،حيث يخشون من أن سوريا بحاجة إلى الاهتمام بأولويات أخرى قبل إعادة ترميم الأنقاض وقد تبتعد السلطات عن الاهتمام بالشأن. مضيفين أن ما تم تدميره في كثير من الحالات تعرض للنهب،و للبيع من قبل داعش،في الأسواق من أجل تمويل الأنشطة الإرهابية.حتى وإن كانت الترميمات ممكنة،فإنها لن تكون أبدا كالأصل حسب هذا الخبير من اليونسكو.
خوسيه مانويل رودريغيز كوادروس، المندوب الدائم للبيرو لدى اليونسكو:
“حين يتعلق الأمر بالتراث الثقافي فالضرر لا يمكن إصلاحه،فحين يرمم قوس النصر،فإنه سيظل دائما قوسا لكن مرمما،حتى ولو أن إعادة إصلاحه قد اعتمدت 100 في المئة على مكونات أصلية.لحسن الحظ،لم يكن التدمير هنا كليا،فلدينا المواد الأساسية للقيام بالترميم،وهذه المسؤولية لا تلقى على اليونسكو وحسب بل على المجتمع الدولي بأسره ،أيضا”.

قبل فترة،كان وصول الخبراء إلى الموقع التاريخي، يتطلب تطهير المكان من الألغام. الجيش الروسي صرح أنه في شهر أبريل/نيسان،قد انتهى من أعمال إزالة الألغام في القسم العتيق من مدينة تدمر،في حين أن القسم الحديث من تدمر،لا يزال بحاجة إلى أن تزال منه الألغام.
ويقول يوري ستافينتسكي،قائد سلاح المهندسين:
“أود القول أن أولئك الذين صنعوا الألغام التي زرعتها المنظمات الإرهابية قد تم تدريبهم بشكل جيد،وهم يستخدمون أساليب جديدة ومختلفة لصناعة الألغام،وقد تمكنوا من تصنيع تصاميم خاصة بهم تلك المرتبطة بالعبوات الناسفة. ووجد الخبراء أن ثماني أحزمة ناسفة،قد تم تصميمها بشكل جديد” يقوم الجيش الروسي بتدريب الخبراء السوريين على إزالة الألغام،الي زرعتها داعش،وقالوا لمراسلنا،إنهم لا يستبعدون إرسال خبرائهم إلى مدن سورية أخرى،بمجرد الانتهاء من إزالة الألغام في تدمر.

مصادر:
دنيس لوكتير،يورونيوز.
ينظر :
http://www.middleeasteye.net/news/experts-rush-ancient-palmyra-after-syrian-army-ousts-1468517516

https://news.vice.com/article/archaeologists-are-figuring-out-how-badly-the-islamic-state-damaged-palmyra

http://www.theguardian.com/world/2016/mar/26/palmyra-restoration-isis-syria

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

الفاتيكان

البابا فرانسيس يتسلم جائزة شارلمان ويدعو إلى "بناء الجسور وهدم الجدران"