مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

"الآن" ... معرض عصري للفنان الأمريكي جيف كونز


المجلة

"الآن" ... معرض عصري للفنان الأمريكي جيف كونز

الفنان الأمريكي جيف كونز يفتتح معرضه الجديد تحت عنوان “الآن“، في لندن في معرض شارع نيوبورت. المعرض يلخص خمسة وثلاثين عاماً من مسيرة كونز المهنية، ويشمل أكثر من 30 عملاً فنياً. في نوفمبر/تشرين الثاني من العام 2013، حاز كونز على أعلى سعر يحصل عليه فنان على قيد الحياة ببيعه منحوتة “بالون الكلب” البرتقالي بمبلغ 58.4 مليون دولار أمريكي في المزاد العلني.
ويقول هيو آلن، المنسق الأعلى للمعرض: “إنه مهتم جداً بالأفكار المتعلقة بالإنسان. فهو يرى في الشهيق حياةً وفي الزفير موتاً. ومن هنا جاءت جميع هذه الأعمال في الحقيقة”.
أعمال طفولية بسيطة قام بها ابنه الصغير ألهمت كونز ليحولها إلى تحف فنية حقيقية. وحول هذه التحف تقول الناقدة الفنية استل لوفات: “المنحوتات الطفولية تعيدنا إلى أول مراحلنا في مجال التواصل، بتشكيلنا معجون اللعب. إنه لأمر رائع، كيف كنا نلمس ونشعر ونلعب بفوضى، في محاولة للتخلص من كوابتنا، كأنما نحاول القول، “كل شيء هو الفن”.
قد لا تُناسب أعمال كونز أذواق الجميع، ولكنه يقول حتى بيكاسو تعرَّضَ للنقد. ويضيف هيو آلن: “الفن هو هاجس الحياة، كما كان يقول فرانسيس بيكون. وهذه هي الحياة العصرية. تخص هذه الأعمال فترة معينة في حياتنا، ولكن يراها البعض أحياناً غير مقبولة وفقاً لمقاييسهم للفن. إذا فكرنا في بيكاسو، نفكر فوراً بموجة الغضب التي أثارتها لوحة “فتيات أفينيون” وليس بغريبٍ حقاً، هذا النوع من الصدمة تجاه كل ما هو جديد”.
معرض جيف كونز، “الآن“، يستقبل زواره من الثامن عشر من مايو/أيار الحالي إلى السادس عشر من أوكتوبر/تشرين الأول المقبل.

اختيار المحرر

المقال المقبل

المجلة

إنطلاق معرض لندن للصور