عاجل

تسمية ابرز وجوه مؤيدي الخروج من الاتحاد الاوروبي بوريس جونسن على رأس الدبلوماسية البريطانية، اثارت ردود فعل متعارضة.

يوم الخميس، وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت، وفي مقابلة اذاعية، اعلن انه غير قلق لتسمية جونسون على رأس الدبلوماسية البريطانية مشيراً الى انه بحاجة لشريك يتمتع بالمصداقية ويمكن الوثوق به. واضاف “خلال الحملة كذب كثيراً على البريطانيين واليوم يواجه معضلة للدفاع عن بلاده وايضاً لتوضيح العلاقة مع اوروبا”.

وقبل اقل من ساعتين على تعيين جونسون، وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير وصفه بـ“غير المسؤول”. فجونسون بعد ظهور نتيجة الاستفتاء لصالح البريكزيت،توجه ليلعب الكريكيت بدلاً من ان يكشف عن مشروعه.

جونسون الذي يعرف بكلماته غير الدبلوماسية، هنأه نظيره الاميركي جون كيري عبر اتصال هاتفي.

مجلس النواب الروسي – الدوما – اعلن ان تعيين بوريس جونسن سيكون جيداً في صالح علاقات افضل مع روسيا.

وقال أحد المسؤولين الاتراك الذي رفض ذكر اسمه إنه رغم تصريحات عمدة لندن السابق عن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، وهي غير مقبولة، لكن العلاقات مع بريطانيا تبقى اكثر اهمية من ذلك.