عاجل

تقرأ الآن:

الموسيقى من أجل مستقبل أفضل في أفغانستان


Cult

الموسيقى من أجل مستقبل أفضل في أفغانستان

فوق هذه التلة في العاصمة الأفغانية كابول، يقضي هؤلاء الفتية والفتيات يوميا، أجمل الأوقات مع عازف الغيتار ومدرس الموسيقى الأمريكي لاني كوردولا، الذي أسس هنا مدرسة “ معجزة الحب” الموسيقية.
معظم طلاب المدرسة ينحدرون من أسر فقيرة، كوردولا أراد من خلال مبادرته أن يبعث فيهم الأمل في مستقبل أفضل، بعد أن مزقت الحروب والصراعات وطنهم.

تقول الفتاة شبعا رحماني:“أتمنى أن يعم السلام والاستقرار في أفغانستان، كما أطلب من الناس، تشجيع الفتيات على تعلم الغيتار، حتى يكون هناك مستقبل أفضل لبلدنا.”

منذ اربع سنوات، قررعازف الغيتار الأمريكي لاني كوردولا، الإنتقال للعيش في كابول وتاسيس مدرسته، إثر مقتل الشقيقتين الأفغانيتين باروانا وخورشيد في هجوم انتحاري.
العديد من الفتيات استطعن الذهاب إلى المدرسة الموسيقية، رغم القيود المفروضة عليهم في بلدهن.

يقول عازف الغيتار الأمريكي لاني كوردولا: “الجميع في أفغانستان سيمسكون بالغيتار ويغنون، ويعزفون الموسيقى، عندما يغني الناس أوعندما يعزفون الموسيقى، لن يضروا بعضهم البعض، لأن الموسيقى هي شفاء للروح وهي قادرة على إرساء السلام وهي وسيلة اتصال ناجعة، لا تتطلب حذق اللغات. إنها وسيلة اتصال تتجاوز كل الحدود.”

تقول الفتاة مرسلا :“لاني شجعني وعلمني كيفية العزف على آلة الغيتار التي أصبحت أحبها فعلا، طموحي الآن هو أن أصبح عازفة غيتار جيدة ومدرسة موسيقى في المستقبل.”

اختيار المحرر

المقال المقبل
"دي دجي" عالميون في مهرجان الموسيقى الإلكترونية في بلدة أناكليا الجورجية

Cult

"دي دجي" عالميون في مهرجان الموسيقى الإلكترونية في بلدة أناكليا الجورجية