عاجل

تقرأ الآن:

سيرك ورقص وفكاهة في عرض"باري دي نوي" المجري


Cult

سيرك ورقص وفكاهة في عرض"باري دي نوي" المجري

الحياة الليلية الساحرة في باريس في ثلاثينات القرن، هي محورالعرض الجديد لفرقة السيرك المجرية – Recirquel- بعنوان
“باري دي نوي”.
مديرها، استلهمه من أعمال المصور الفوتوغرافي المجري براشي الذي عاش في باريس لفترة طويلة، وعكست العديد من صوره عالم الملاهي في عاصمة الأضواء.

يقول بنسي فاغي ، مدير ومؤسس فرقة RECIRQUEL:“الشركة أرادت تقديم عرض متنوع الأساليب، قلت حسنا ولكن سأنفذه من خلال رؤية براشي ، لذلك يمكننا أن نرى الكثير من البريق ولكن أيضا عنصر“ما وراء الكواليس” وهذا الجانب المظلم. لقد أردنا تصوير عالم الملاهي كما كان في باريس أوفي برلين أو في بودابست في ذلك الوقت وتصويرهذا الجانب الحزين أيضا”.

الجمهور كان عنصرا مشاركا في العرض، فجلس جزء منه على خشبة المسرح ليتفاعل بطريقة عفوية مع الفنانين.

تقول إحدى الفنانات في الفرقة:“كانت فكرة خلاقة جدا. بنس (المدير)، اقترح الفكرة وترك لنا حرية العمل لقد قدم لنا صورا وقمنا باختيار شخصياتنا وصممنا الحركات معا.”

عرض “باري دي نوي“، سافر بالجمهور إلى باريس الثلاثينات، وأجوائها الليلية الصاخبة وجمع بين فنون السيرك والرقص والآداء المسرحي وعنصر الفكاهة.

يقول الفنان آرون بينتر:“الفكاهة هي شيء مميز جدا وتعتمد كثيرا على الجمهور وعلى مزاجه في الليل ومزاجه في النهاروحسب الطقس والوضع العام في بلده، لذلك هناك تأثيرمتبادل بين بعضنا البعض.”

بعد المجر، تقدم فرقة-Recirquel-عرضها الجديد “باري دي نوي، في سانتياغو دي بالشيلي ومونتريال بكندا.

اختيار المحرر

المقال المقبل
تومي هيلفيغر وجيجي حديد وعلامة أزياء جديدة

Cult

تومي هيلفيغر وجيجي حديد وعلامة أزياء جديدة