عاجل

استراتيجيات المدن الذكية كانت في المراكز الاقتصادية الكبيرة كبرشلونة وأمستردام، الآن، تكررها المدن الأوربية الصغيرة أيضاً، انها تحاول مواكبة تحديات النمو السكاني في المناطق الحضرية. كيف تعمل وكيف تواجه التحديات؟ برنامج ريل ايكونومي توجه إلى مدينة فالنسيا لمعرفة المزيد.

التوسع الحضري حقيقة تشمل اثنين من بين ثلاثة أوربيين . أنا مايتري سيتارامان. هذا الأسبوع اننا في فالنسيا في اسبانيا لنرى كيفية الاتصال بالمراكز الاقتصادية الحضرية للبحث عن الفرص والوظائف. وعلينا أيضاً التعاملُ مع أمور أخرى كالسكن والنقل والتلوث. الأمر يتعلق بالضغط على المدن
الكبيرة والصغيرة للتفكير بكيفية التمكن من أن تصبح ذكية.

في أوربا، 80٪ من الطاقة تقريباً مخصصة للمدنيين. اننا نساهم بخمسة وثمانين بالمئة 85٪ من الناتج المحلي الإجمالي للقارة ايضاً. عدد سكان المناطق الحضرية في العالم سيتضاعف بحلول العام 2050 . من الجيد أن نفهم ماذا نعني بالمدينة الذكية.

مفهوم المدينة الذكية؟

كل يوم، نربط بين هذه النقاط : الاستيقاظ والعمل والنشاطات الإجتماعية والنوم.
المدن الذكية تربط أيضا بين الاشخاص والمجتمع وتقنية المعلومات والاتصالات.
اتصالات لمعرفة متى ستصل الحافلة المقبلة والسيطرة على حركة المرور لتقليل الازدحام والعثور على مواقف السيارات.
أجهزة استشعار لاضاءة مصابيح الشوارع واستدعاء الطوارئ والتحذير من مستويات التلوث في الوقت الحقيقي.
المدن الذكية تدمج عناصر الحياة الحضرية، وتخلق منصة تقنية تتيح للمواطنين والشركات والحكومات التواصلَ والعملَ معا.
حتى وقت قريب، الأمر كان يتعلق بالمدن الكبيرة مثل برشلونة وأمستردام، الآن المدن الصغيرة معنية أيضاً من خلال التخطيط لتنفيذ استراتيجيات المدن الذكية.
الدول الرئيسية التي تضم أكبر عدد من هذه المدن الذكية هي المملكة المتحدة واسبانيا وايطاليا.

مدينة فالنسيا في طريقها للتحول لمدينة ذكية

وضعت أوروبا التنمية الحضرية في قلب جدول أعمالها لعام 2020. مع جزء كبير من صندوقها المخصص للتنمية الإقليمية، انه مخصص للمدن الذكية، بالإضافة إلى أموال أخرى تترافق مع المدن و الحكومات الوطنية.

ما هو المنطق؟ انه بسيط جدا. بعد الأزمة، المدن الصغيرة ستواجه صعوبة أكبر لتمويل بنيتها التحتية وفقاً لمتطلبات المدينة الذكية.
فقد تم خفض ميزانيات البلديات ومستويات الدين تميل إلى الارتفاع.

مراسلتنا فاني غوريه أرادت أن تعرف كيف مدينة فالنسيا على وشك التحول إلى مدينة ذكية.

استلهمت من المدن الذكية الكبرى في أوروبا، بدأت مدينة فالنسيا التحول في العام 2012. نتوجه لمركز الابتكار الحضري لمعرفة المزيد.
فاني غوريه، حين وصلت لمدينة فالنسيا، اتصلت برافائيل تلفونياً وهو مدير مركز الابتكار بمدينة فالنسيا لتستفسر منه عن كيفية الالتحاق به:“مرحبا رافائيل، لقد وصلت، كيف التحق بك ؟”

رافائيل مونتيردي دياز، مركز الإبتكار بفالنسيا، اجابها:“يمكنك أن تأخذي الحافلة رقم خمسة. انظري إلى تطبيق فالنسيا لمعرفة أقرب محطة.”

أدوات كتطبيق فالنسيا توفر المعلومات في الوقت الحقيقي على متن الحافلة أو الدراجات، وأيضا لتلقي تنبيهات عن المدينة أو دفع الفواتير عبر الإنترنت.
كل هذا دُمج في منصة المدينة الذكية استنادا لمؤشرات في الوقت الحقيقي، انه الأول من نوعه في أسبانيا.

منصة لدمج كل المعلومات

انها منصة أفقية تدمج المعلومات التي تم الحصول عليها من الخدمات والمعلومات الخارجية والشركات والمواطنين،
والبيانات التي يمكن استغلالها. القطاع الخاص يمكن أن يطور تطبيقات وحلول تستفيد منها المدينة، لكنه نموذج عمل قابل للتطبيق ويتيح لهم تحقيق الربحية “، يقول رافائيل مونتيردي دياز.

خصصت فالنسيا ميزانية بمبلغ مليار ومائة واربعين مليون يورو لتحولها بين عامي 2014 و 2020 إلى مدينة ذكية. ومبلغ 568 مليون يورو سيقدمها الصندوق الهيكلي للاستثمارات الأوربية . مركز تحكم وادارة المرور يوضح كيف يعمل هذا التحول على مساعدة الناس في فالنسيا.

“ نرصد في الوقت الحقيقي ما يحدث على الطرق الرئيسية في المدينة، ونسيطر على إشارات المرور، ونستطيع تغيير ترددها لتسهيل وإنشاء طرق الطوارئ وتجنب الازدحام “، يقول رافائيل مونتيردي.

نظام يجذب الشركات

هذا النظام يقلل من التلوث، ومن تكلفة الخدمات كالمياه والكهرباء. بذلك تمت الاستفادة من ستة ملايين يورو اضافية
من الحكومة الإسبانية والاتحاد الأوروبي، وجذب شركات مثل تليفونيكا.

انترنيت الأشياء

“في مجال الأعمال التجارية، عملنا على إنترنيت الأشياء ومن بينها المدن الذكية. لدينا أجهزة استشعار تزودنا بالكثير من المعلومات، بحلول العام 2020، سيكون هناك أكثر من خمسين ألف مليون شيء متصل“، يقول كيم فورا، مدير عام شركة تليفونيكا.

“ استراتيجية المدينة الذكية اتاحت لنا أن نتعلم الكثير عن مواردنا. أماكن وقوف السيارات وإشارات المرور ومكبات النفايات.
انها موجودة لكن الان نريد أن نتواصل معها. من خلال الإنترنت تزودنا بالمعلومات، وتسمح لنا بإدارة أكثر فعالية“، يقول رافائيل مونتيردي دياز، الرئيس التنفيذي لمركز الابتكار – فالنسيا.

فاني غوريه:“اذاً، الأمر متروك لفالنسيا للتواصل والتفاعل مع المواطنين والجامعات والشركات لتطوير كامل استراتيجيتها.”

لأن الرقمنة الذكية مهمة جداً لنمو السكان في مناطقنا الحضرية.

مايتري سيتارامان، يورونيوز: “كما أوضحت فاني، استراتيجية متماسكة وترسيخ الثقة بين المواطنين، أمر لا بد منه لنجاح المدن الذكية. في منطقة كفالنسيا،
هذا العمل يعود إلى تشيمو بوتش، رئيس حكومة فالنسيا “.

كيفية بناء الثقة؟

مايتري سيتارامان:“كيف نبني الثقة لرؤية ذكية في فالنسيا وما هي هذه الرؤية؟”

تشيمو بوتش، رئيس حكومة فالنسيا:” ورثنا وضعا صعبا للغاية من عدم الثقة في القطاع العام، بسبب مشاكل الماضي. الصعوبة متواصلة لكن تدريجيا بدأت العملية تتوحد،هناك مزيد من الناس، ومزيد من الشركات التي تثق في نظام الابتكار الذي يعنينا جميعا، والقادم من القطاعين العام والخاص “.

التقنية لتعزيز نقاط القوة؟

مايتري سيتارامان:“ما هي حالة الاقتصاد في فالنسيا وكيف تستخدم التقنية لبناء خطوط القوة والحد من الضعف؟”

تشيمو بوتش، رئيس حكومة فالنسيا:“نما اقتصاد فالنسيا بنسبة 3، 9٪ في العام الماضي. تحديات كبيرة واجهت الشركات والعمال . لدينا مشكلة في تأقلم نظامنا التعليمي
مع الأعمال الجديدة، هذا أمر أساسي. ولدينا مشكلة تتعلق باللغات، والمهارات اللغوية. لدينا مشكلة مع كل ما يتعلق بإدراج التعليم في مجتمع يبتكر. مثلاً، مجتمع فالنسيا سيكون أول مجتمع في إسبانيا متصل بعرض النطاق الترددي. انه أمر أساسي لتحقيق هذا الإدراج الهائل لكلالمواطنين والعائلات والشركات في مجتمع معلومات سيكون هو الواقع “.

الجمع بين مختلف اشكال التمويل

مايتري سيتارامان:“هل واجهتم صعوبة في جمع الأموال اللازمة من الأسواق ام كان لا بد من اللجوء إلى منظمات التمويل؟ هلهذه الطريقة ستخلق سابقة للمدن الأخرى التي تحاول استخدام هذه الاستراتيجية في أوروبا؟ “

تشيمو بوتش، رئيس حكومة فالنسيا:“علينا أن نجمع بين كل اشكال التمويل. هناك الصناديق الخاصة كالبنوك والشركات وهناك القطاع غير الربحي أيضا .
هناك العديد من فرص المساهمة برأس مال القطاع الخاص، لكننا بحاجة للأموال الأوروبية، ومواردنا الخاصة بالتأكيد.
نواجه نفس مشاكل المناطق الأوروبية الأخرى. بالطبع توجد مناطق أكثر تقدماً من غيرها. في نهاية المطاف، بالنسبة لأوروبا، لدينا مشروع لجميع المناطق الأوروبية التي عليها التعامل مع هذا التحدي الأساسي لمجتمع المعلومات والاتصالات.

لمزيد من المعلومات عن المدن الذكية