عاجل

تصريحات متضاربة حول موقف ترامب من العقوبات على روسيا

تقرأ الآن:

تصريحات متضاربة حول موقف ترامب من العقوبات على روسيا

حجم النص Aa Aa

العقوبات الاميركية على روسيا وموقف الرئيس دونالد ترامب منها هي مثار تساؤل، خاصة مع التصريحات المتناقضة لكل من وزير الخارجية ريكس تيلرسون ونائب الرئيس مايك بنس.

تيلرسون

فقد أعلن وزير الخارجية ريكس تيلرسون، الثلاثاء، إن ترامب قبل على مضض هذه العقوبات الجديدة التي فرضها الكونغرس ““لم يكن الرئيس ولا أنا راضيين عن تحرك الكونغرس لفرض هذه العقوبات والطريقة التي فعل بها ذلك“، وانه وترامب لا يعتقدان انها “ستكون مفيدة لجهودنا” في العلاقات الدبلوماسية. لكنه استطرد “هذا القرار الذي اتخذوه … اتخذوه بأغلبية كبيرة” ويعتقد ان “الرئيس يقبل بذلك”.

تيلرسون لم يكن قاطعاً بأن ترامب سيوقع العقوبات لكنه اكتفى بالتعبير “كل الدلائل تشير الى انه سيوقع المشروع”.

وتجدر الإشارة الى ان تيلرسون كانت له أعمال في روسيا وتولى الرئاسة التنفيذية لشركة “إكسون موبيل”. وقد ردد مراراً ان أكبر قوتين نوويتين في العالم لا يمكن ان تكون علاقتهما على هذا النحو من السوء.

بنس

في حين، قال صرح بنس إن المشروع يظهر ان الرئيس والكونغرس “يتحدثان بصوت واحد”. ففي المؤتمر الصحفي المشترك مع الرئيس جورجيا جورجي كفيريكاشفيلي، الثلاثاء، أكد انه مما لا شك فيه “الرئيس ترامب سيوقع على العقوبات قريباً”.

كما أشار بنس الى ان الإدارة اعترضت على نسخ سابقة من مشروع العقوبات لأنها لم تمنح مرونة كافية للإدارة، لكنه قال إن المشروع “تحسن كثيراً” في نسخ لاحقة. وأضاف “دعوني أقول إنه بتوقيع العقوبات سيكون رئيسنا والكونغرس يتحدثان بصوت واحد”.

البيت الأبيض

سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض قالت، قبل يوم، إن مشروع العقوبات هذا قيد المراجعة وسيوقعه الرئيس.

الكونغرس وترامب

وكان الكونغرس بغالبية كبيرة صوت لصالح فرض العقوبات على روسيا لتدخلها في الانتخابات الرئاسية عام 2016 وضمها جزيرة القرم وغيرها مما اعتبره انتهاكات للمبادئ الدولية.

أما ترامب فلديه حتى التاسع من آب/أغسطس للتوقيع على المشروع او نقضه والا سيصبح قانوناً بشكل تلقائي.

وقد كان واضحاً في ابداء رغبته في تحسين العلاقات مع روسيا. رغبة اعاقها ما توصلت اليه وكالات الاستخبارات الأميركية من نتائج تشير الى ان موسكو ساعدت ترامب ضد منافسته الديمقراطية هيلاي كلينتون. ومع نفي موسكو لهذه المساعدة، ترامب يشدد على عدم تواطؤ حملته معها. وفي هذه القضية يحقق مستشار خاص ولجان من الكونغرس.

رد فعل موسكو

كرد فعل على مشروع العقوبات هذا، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين انه على يتعين على البعثة الدبلوماسية في موسكو خفض عدد موظفيها بواقع 755 شخصاً. كما وضعت السلطات الروسية اليد على مبنيين يستخدمهما دبلوماسيون اميركيون.