عاجل

عاجل

أزمة بين الجزائر والمغرب بسبب "الحشيش"

تقرأ الآن:

أزمة بين الجزائر والمغرب بسبب "الحشيش"

حجم النص Aa Aa

هاجم وزير الخارجية الجزائري، عبد القادر مساهل، السياسات الأفريقية للمغرب، قائلا: “إن المغرب يقوم بتبييض أمول الحشيش من أجل الاستثمار في أفريقيا“، فاستدعت المغرب السفير الجزائري بالرباط احتجاجا على التصريحات، قبل أن تستدعي سفير المملكة لدى الجزائر للتشاور.

وقال مساهل، في منتدى رؤساء المؤسسات” بالجزائر، إن “العديد من الأشخاص يتكلمون عن الحضور المغربي في الأسواق الإفريقية، لكن في الحقيقة لا يوجد شيء”.

وأضاف: “ما يفعله المغرب في الحقيقة في أفريقيا هو إعادة تدوير وتبييض أموال الحشيش، عبر البنوك المغربية هناك“، وأن شركة الخطوط الملكية المغربية “لا تنقل المسافرين فقط إلى الدول الإفريقية“، وأن العديد من رجال الأعمال الأفارقة يعترفون بذلك.

تصريحات “غير مسؤولة” و“صبيانية”

وردا على التصريحات، استدعت وزارة الخارجية المغربية، الجمعة، القائم بأعمال السفارة الجزائرية؛ للاحتجاج على تصريحات عبد القادر مساهل، وقالت الخارجية في بيان: “إثر التصريحات الخطيرة للغاية التي أدلى بها وزير خارجية الجزائر حول السياسة الأفريقية للمملكة المغربية، تم استدعاء القائم بأعمال السفارة الجزائرية في الرباط”.


وأضاف البيان: “أبلغت الخارجية القائم بأعمال السفارة الجزائرية في الرباط طبيعة التصريحات غير المسؤولة؛ بل الصبيانية، التي جاءت من رئيس الدبلوماسية الجزائرية، التي من المفترض أن تعبر عن المواقف الرسمية لبلاده على الصعيد الدولي”.


كما اعتبر البيان أن “هذه الادعاءات الكاذبة لا يمكن أن تبرر فشل أو إخفاء المشاكل الاقتصادية والسياسية والاجتماعية الحقيقية لبلاده، والتي تؤثر على قطاعات كبيرة من الشعب الجزائري، بما في ذلك الشباب”.

بالإضافة إلى ذلك، خلص البيان إلى أن الخارجية إلى أن المملكة المغربية قررت استدعاء سفيرها في الجزائر للتشاور، من دون المساس بما يمكن أن تتخذه المؤسسات الاقتصادية الوطنية التي تعرضت للتشهير من طرف الوزير الجزائري، من إجراءات.

والعلاقات بين الجزائر والمغرب تشهد توترات وقطيعة وغلق حدود من الجانبين منذ الستينيات، وذلك لعدة أسباب، أهمها قضية الصحراء الغربية.