عاجل

عاجل

رئيس وزراء لوكسمبورغ: "على الجميع أن يدفعوا الضرائب"

بينما تواصل فضيحة "أوراق الجنة" الكشف عن تورط شخصيات بالتهرب من القوانين الضريبية، رئيس وزراء لوكسمبورغ يريد

تقرأ الآن:

رئيس وزراء لوكسمبورغ: "على الجميع أن يدفعوا الضرائب"

حجم النص Aa Aa

على هامش قمة الويب 2017 في العاصمة البرتغالية لشبونة، واحدة من أكبر المؤتمرات التقنية في أوروبا، التقينا برئيس وزراء لوكسمبورغ كزافييه بيتل. في خضم الكشف عن “أوراق الجنة“، يصر على شرعية الممارسات التي يتم استجوابها، لكنه يدعو نظرائه الدوليين إلى مناقشة كيفية منع بعض الشركات من التهرب الضريبي.

شتيفان غْرُوْبْ، يورونيوز: “وجودكم في “قمة الويب” أمر مدهش، ما وزن الصناعة الرقمية في لوكسمبورغ وما هي الابتكارات التي تولدها؟”

كزافييه بيتل، رئيس وزراء لوكسمبورغ: “بلدي ليس هو الأكبر مساحة، لكن من وجهة النظر الرقمية، انه من الدول الطليعة. سواء وفقاً للترتيب الأخير الذي تم القيام به في دافوس، أو على المستوى الدولي، سنكون دائما من بين العشرة، او الخمسة عشر، أو العشرين الأوائل على المستوى العالمي. جدول الأعمال الرقمي هو أولوية أوروبية أيضاً.
حاليا، اننا بين الولايات المتحدة وآسيا ومن المهم أن تكون هناك استراتيجية مشتركة. لوكسمبورغ لها وجود على المستوى الرقمي الذي هو حقيقي. خمسة في المائة من الوظائف رقمية، وانها مجرد بداية.”

شتيفان غْرُوْبْ، يورونيوز: “هناك حواجز على الإنترنت تعرقل وصول المواطنين إلى السلع والخدمات. حدثنا عن الجهود الرامية إلى تكييف السوق الأوربية الموحدة وفقاً للعصر الرقمي. هناك بعض الحواجز التنظيمية، لذا، أين هي بالضبط؟” كزافييه بيتل: “نتحدث كثيرا، لكن فعلنا القليل. منذ سنوات ونحن نتحدث عن السوق الرقمية الموحدة، انني عضو في مجلس الاتصالات منذ أربع سنوات، نتحدث عن ذلك لكن هناك القليل جدا من نتائج المناقشات. كانت هناك العديد من المبادرات، لكن القليل من الإجراءات التشريعية. إذا أردت أن تبدأ مشروعاً، تذهب إلى الولايات المتحدة، هناك سوق من 500 مليون شخص بتشريع واحد. في أوروبا، هناك 500 مليون شخص، لكن هناك 27 – 28 تشريعاً يجب أن يُحترم . بالنسبة لمشروع صغير هذا يعني يجب الامتثال لقوانين كل بلد على حدة للتمكن من خلقه والبيع في دول مختلفة . لذلك، من المهم ان نعتمد تشريعاً مشتركاً، مُنظِماً مشتركاً، أعتقد أننا نتوجه إلى هذه الطريق. لكن الرقمية تسير بسرعة، وأشعر اننا نسير بسرعة الحلزون حين يتعلق الأمر بتكييف التشريع الأوروبي على ذلك.”

شتيفان غْرُوْبْ،:” الأخبار التي هيمنت هذا الأسبوع هي الكشف عن أوراق الجنة. هل فوجئت بهذه التصريحات؟ ما هي ردة فعلك؟”

كزافييه بيتل:” لا … قلت منذ البداية أن المواءمة الضريبية شيء مهم لدوقية لوكسمبورغ الكبرى، هذا يعني أن يكون للجميع نفس المعدل. علينا أن نتجنب ان يكون مبدأ عدم الازدواج الضريبي هو عدم فرض الضرائب. بلدي اليوم لم يعد البلد الذي كان قبل بضع سنوات. انه لم يعد على أي قائمة سوداء، رمادية، سواء على مستوى منظمة التعاون والتنمية وما إلى ذلك. لذا، فان دوقية لوكسمبورغ الكبرى تعتقد أنه علينا أن نجلس حول طاولة لمناقشة كيف نتجنب أن تتهرب بعض الشركات من الضرائب. حين حدثت فضيحة “لوكسليكس“، قال الجميع، آه لوكسمبورغ …
بعد ذلك اكتشفنا أنها موجودة في جميع أنحاء أوروبا، وأنها كانت “يوروليكس“، الآن نرى أنها حالة عالمية موجودة ولها احكام. هناك شرعية لكن يجب أن نتمتع باخلاق تسمح لنا بالقول لا يمكن التهرب من دفع الضرائب

شتيفان غْرُوْبْ: “ الكشف عن لوكسليكس أحدث صدمة وطنية…”

كزافييه بيتل: “كلا …”

شتيفان غْرُوْبْ:” كيف عاش الناس هذه الفترة؟”

كزافييه بيتل: “ هذا كان قانوني. من جهة، هناك ما هو قانوني، ومن جهة أخرى، حين ننظر إلى المجتمع باكمله، كيف نشرح حالة شخص يربح المليارات ولا يدفع الضرائب، وآخر لديه عمل صغير ويدفع الضرائب. لذلك علينا أن نجد تنظيماً يسمح للجميع بدفع الضرائب ويرغمهم على ذلك.”

شتيفان غْرُوْبْ:” غيرت لوكسمبورغ قواعدها الضريبية العام الماضي لمنع بعض الترتيبات الضريبية المسيئة التي تستخدمها الشركات متعددة الجنسيات في بلدك، وفي الوقت نفسه، يبدو أن لوكسمبورغ لا تزال تقيد بعض الاجراءات في بروكسل “.

زافييه بيتل: “ اننا لا نُقيد”.

شتيفان غْرُوْبْ:“لماذا؟”

زافييه بيتل: “ علينا أن نفكر قليلاً . اليوم، هل السوق هي سوق أوروبية فقط أم عالمية؟ خاصة حين نتحدث عن الرقمية، هنا، في قمة الويب، نتناقش هل من مصلحة أوروبا أن تفرض الضرائب على الشركات على المستوى الأوروبي أكثر من الولايات المتحدة أو آسيا؟ لذا، من المھم أن نجد تشرییعا علی مستوى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمیة لكي تشارك الولایات المتحدة، أو الدول الأخرى حول أوروبا في فرض ضرائب مشترکة.”

شتيفان غْرُوْبْ:” في أوربا التهرب الضريبي يثير سخط المواطنين. أود أن أطرح عليكم سؤالاً: البريكسيت، وترامب، وصعود المتطرفين، والشعوبية، و“كاتالونيا”:http://arabic.euronews.com/2017/09/14/juncker-on-catalonia، لماذا حدث كل هذا وكيف؟”

زافييه بيتل: “ما حدث هو أن الناس لديهم تساؤلات، ومشاكل، ومخاوف. ونحن نقول لهم أننا سنجد حلاً في يوم ما. الناس ينتظرون الحلول، انهم يرغبون بسياسة مشتركة للهجرة، مثلاً، اليوم، يريدون أن ندير حدودنا، ان نتمكن من ادارة حدودنا. يريدون أن يعرفوا، بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، أن لا تُفضل المملكة المتحدة على دول أخرى لأنها اختارت مغادرة الاتحاد الأوروبي. الناس يتساءلون، وعلينا أن نجد إجابات. أوروبا لا تعني شؤوناً مالية واقتصادية فقط، انها قيم وتضامن أيضاً. علينا أن نتذكر هذا بين فترة وأخرى.”

شتيفان غْرُوْبْ: “فيما يتعلق بمفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي، لدينا انطباع بانه حوار بين الصم. لكن قلت مؤخرا إن البريطانيين أصبحوا أكثر واقعية مما كانوا عليه قبل ستة أشهر. ماذا تقصد بذلك؟”

زافييه بيتل: “قبل ستة أشهر، الأمر كان “بلا صفقة أفضل من واحدة سيئة“، كان من الصعب الخروج من الاتحاد الأوروبي.”

شتيفان غْرُوْبْ: “ هذا لا يزال موجودا، نسمعه دائما في لندن.”

كزافييه بيتل: “ لكن نسمعه أقل في بروكسل. سابقاً، كانت رسالة نسمعها في بروكسل أيضا. الآن، هناك تقارب بين خطب لندن وبروكسل، قبل ستة أو سبعة أشهر، كان هناك خطاب في لندن، وآخر في بروكسل. اليوم، نريد أن نجلس حول طاولة لإيجاد حل جيد.”

شتيفان غْرُوْبْ: “ما علاقتك بجون كلود يونكر؟”

كزافييه بيتل: “جيدة جدا، هناك اثنان من لوكسمبورغ في المجلس الأوروبي، هذا لا يحدث كل يوم. يحدث هذا مع جاك سانتر وجون كلود يونكر. لكن اليوم لم يعد هناك لوكسمبورغي فحسب، بل أوربي، انه أب المفوضية الأوروبية.”

شتيفان غْرُوْبْ: “أنتجت لوكسمبورغ سلسلة من رؤساء الوزراء الذين كانوا غاية في الأهمية لأوروبا: جان كلود يونكر، جاك سانتر، غاستون ثورن وغيرهم. هل لديك طموحات أوروبية؟ أنك لا تزال شابا، من أصغر رؤساء الوزراء في أوروبا…”

كزافييه بيتل: “لطيف منك أن تتمنى لي مهنة أوربية. إنني رئيس وزراء لوكسمبروغ حتى الانتخابات في العام المقبل، وآمل أن أواصل ولايتي بعد الانتخابات. لدي مهمة، أردت تحديث بلدي، أردت أن يكون بلدي جزءا من الدول المتصدرة في أوروبا. اليوم، أرى النمو، وانخفاض البطالة، بدأت مهمة وأريد الاستمرار بها.”