عاجل

عاجل

مرشح "مفاجئ" يقرر منافسة السيسي على رئاسة مصر

تقرأ الآن:

مرشح "مفاجئ" يقرر منافسة السيسي على رئاسة مصر

موسى مصطفى موسى
حجم النص Aa Aa

أعلن رئيس حزب "الغد" موسى مصطفى موسى ترشحَه للانتخابات الرئاسية المصرية، قبيل ساعات من إغلاق باب الترشح لخوض السباق الانتخابي. في خطوة اعتبرها كثيرون إنقاذا لموقف الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي بقي كمرشح وحيد، بعد انسحاب المرشحين الآخرين.

وسائل إعلام مصرية نقلت الأحد عن حزب "الغد" أن موسى مصطفى موسى استوفى جميع الأوراق المطلوبة، وجمع 47 ألف توكيل تأييد، و26 استمارة تزكية من نواب البرلمان، كما أجرى الكشف الطبي، وسيتقدم صباح الإثنين، بأوراق ترشحه للجنة العليا للانتخابات.

الإعلان أثار موجة من ردود الفعل، ووصفت وسائل إعلامية المرشح الجديد بـ "المفاجأة"، بسبب تقدمه بالأوراق الرسمية في اللحظة الأخيرة، وكذلك لأنه معروف بدعمه لحملة الرئيس السيسي الانتخابية.

كاد السيسي يكون وحيدا في سباق الانتخابات

منذ إعلان الهيئة الانتخابية المصرية فتح باب الترشح للانتخابات من 20 إلى 29 ديسمبر/ كانون الثاني الجاري، انسحب ثلاثة مرشحين محتملين لأسباب مختلفة، ورفض حزب الوفد "ليبرالي" خوض رئيسه السيد البدوي السباق، ليبقى الرئيس السيسي مرشحا أوحدا في الانتخابات.

وكان المحامي الحقوقي خالد علي أعلن انسحابه مؤخرا، واستبعدت الهيئة الوطنية اسم الفريق سامي عنان "لأنه ما يزال محتفظا بصفته العسكرية"، أما رئيس الوزراء المصري الأسبق، أحمد شفيق، فقد أعلن انسحابه من السابق الرئاسي قبل بدئه رسميا منذ عدة أسابيع.

لذا رأى الكثيرون في ترشح موسى مصطفى موسى التفافا سياسيا لإضفاء طابعٍ من الديمقراطية على الانتخابات المقبلة بعد الانتقادات الواسعة التي وُّجِهت لمصر بسبب تشديد القبضة الأمنية.

للمزيد: شخصيات سياسية مصرية بارزة تدعو لمقاطعة انتخابات الرئاسة

ماهي ردود الفعل على المرشح الجديد؟

وجه الدكتور محمد البرادعي، الرئيس الأسبق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رسالة لموسى مصطفى موسى عبر موقع تويتر، متمنيا له التوفيق في الانتخابات. واعتبر البعض أن التغريدة تحمل لهجة تهكمية.

وانتقد المحامي أيمن نور، وهو مؤسس حزب "الغد" بشدة هذا الترشح، معتبرا أن الأمر لا يعدو كونه خدعة للانتخابات القادمة.

للمزيد: منظمات حقوقية مصرية تصف الانتخابات الرئاسية المقبلة بالاستفتاء