عاجل

عاجل

عقوبات تجارية يعتزم ترامب فرضها على الصين

تقرأ الآن:

عقوبات تجارية يعتزم ترامب فرضها على الصين

حجم النص Aa Aa

يكشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن عقوبات أمريكية جديدة يعتزم فرضها على الصين، التي يتهمها بسرقة الملكية الفكرية للشركات الأمريكية، وهو ما ينذر بصراع تجاري عالمي خطير.

ويرى مسؤول في مكتب الممثلية الأمريكية للتجارة (يو أس تي آر) أن للإدارة الأمريكية أدلة مؤكدة، تفيد بأن الصين تفرض قيودا من قبيل ضرورة خلق مؤسسات مشتركة، بغرض المطالبة بنقل تكنولوجيا المؤسسات الأمريكية لفائدة كيانات صينية.

للمزيد على يورونيوز:

أوروبا تتوعد ترامب مع اشتعال حرب "الصلب"

الصين تنافس دبي في ميناء "دوراليه" الاستراتيجي بجيبوتي

منافسة غير شريفة

وتجمع بين الولايات المتحدة والصين شراكة اقتصادية ومالية وثيقة، وتتهم إدارة ترامب بكين باتباع منافسة غير شريفة، بتصديرها إلى الولايت المتحدة سلعا مدعمة، لتباع بأثمان مخفضة وهو ما يؤدي إلى عجز تجاري.

ومن المتوقع أن يعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرض رسوم تصل إلى 60 مليار دولار على منتجات التكنولوجيا والاتصالات الصينية بحلول يوم الجمعة. وستفرض الرسوم بموجب الفقرة 301 من قانون التجارة الأمريكي الصادر عام 1974 بعد تحقيق بشأن ملكية فكرية بدأ في أغسطس آب العام الماضي.

ويمكن لهذه العقوبات التي تعتزم الإدارة الأمريكية فرضها أن تكون مرفوقة بإجراءات ضد المستثمرين الصينيين في الولايات المتحدة، تخص منع التأشيرات للرعايا الصينيين، بحسب وسائل الاعلام الأمريكية.في المقابل يمكن للصين أن ترد باستهداف المنتوجات الفلاحية الأمريكية مثل الصوجا والخنازير.

وقال ترامب إن وزارة الخزانة ستكون الوكالة الرئيسية في تنفيذ القيود المحتملة على الاستثمار في الصين إذا تقرر اتخاذ مثل هذه الخطوة.

بوادر حرب تجارية

وكان رئيس البنك المركزي الأمريكي الجديد جيروم بأول أقر يوم الأربعاء بأن حربا تجارية محتملة بين الولايات المتحدة وبعض من شركائها التجاريين أضحت مخاطره أكبر على الاقتصاد من أي وقت مضى.

وتأتي هذه الخطوة الحمائية من الجانب الأمريكي بعدما فرض ترامب رسوما مرتفعة على واردات الصلب والألومنيوم الشهر الجاري بموجب الفقرة 232 من قانون التوسع التجاري الأمريكي لعام 1962 الذي يسمح بضمانات استنادا إلى "الأمن القومي". وأثارت هذه الخطوة احتجاجات قوية من حلفاء الولايات المتحدة ومنهم كوريا الجنوبية واليابان وكندا.

تحذير صيني

ومن الجانب الصيني حذرت بيكين الولايات المتحدة من أن حربا تجارية لن تكون في مصلحة أي طرف، وإنه لن يكون هناك منتصر. وقال نائب وزير التجارة الصيني وانغ شو وين إن بلاده ستتخذ خطوات للحفاظ على مصالحها، وكذلك صناعاتها في ضوء ما وصفها بأنها تحركات تحماية تجارية من جانب الولايات المتحدة.

وقالت وزارة التجارة الصينية في بيان نشر الأربعاء نقلا عن كلمة ألقاها وانغ في نيودلهي إن القرار الأمريكي ببدء تحقيقات تجارية هو عمل حماية تجارية أحادي الجانب. وأضاف وانغ القول إن "تطبيق إجراءات تجارية مقيدة لن يعرقل فقط نظام التجارة العالمية المعتاد، وإنما سيلحق ضررا بالغا بالنظام التجاري المتعدد الأطراف".

وعبر رئيس الحكومة الصينية لي كه تشيانغ عن أمله في أن تتفادى بكين وواشنطن نشوب حرب تجارية، وقال يوم الثلاثاء إن الصين ستزيد انفتاح اقتصادها بحيث يمكن للشركات الأجنبية والصينية التنافس على قدم المساواة.

وأثارت توقعات فرض رسوم تجارية على بعض السلع الصينية قلق العشرات من دوائر الأعمال الأمريكية، الذين قالوا إنها سترفع أسعار المستهلكين، وستدمر فرص العمل، وستدفع أسواق الأسهم إلى الانخفاض.