عاجل

عاجل

واشنطن تعلن عن توصلها لأدلة بشأن استخدام الأسلحة الكميائية في دوما

تقرأ الآن:

واشنطن تعلن عن توصلها لأدلة بشأن استخدام الأسلحة الكميائية في دوما

واشنطن تعلن عن توصلها لأدلة بشأن استخدام الأسلحة الكميائية في دوما
حجم النص Aa Aa

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية مساء الجمعة ان واشنطن لديها دليل "على قدر عال من المصداقية" بأن الحكومة السورية نفذت الهجوم الأخير بالأسلحة الكيمائية في مديمة دوما لكنها لا تزال تعمل لتحديد نوع هذه المواد الكيماوية التي استخدمت.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية هيذر ناورت لوسائل الإعلام "نستطيع القول إن الحكومة السورية تقف وراء الهجوم". وعندما سئلت إن كانت الولايات المتحدة لديها دليل على ذلك أجابت "نعم".

وأضافت أن فريقا من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية سيصل سوريا السبت لجمع الأدلة.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد اعلن الخميس على وجود ادلة بحوزة باريس بشأن استخدام النظام السوري للاسلحة الكميائية خلال القصف الأخير الذي استهدف مدينة دوما.

من جهته قال البيت الأبيض إن الولايات المتحدة واثقة تماما بأن سوريا نفذت هجوما كيمائيا دوما "إن المعلومات الأمريكية تظهر أن مزاعم روسيا بأن الهجوم مختلق غير صحيحة".

إقرأ أيضا على يورونيوز:

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز "معلوماتنا تفيد بالعكس، لا أستطيع أن أقول أكثر من ذلك”. وأضافت “نحن على ثقة تامة بأن سوريا مسؤولة” ولإادت ان تقاعس روسيا عن وقف سوريا “جزء من المشكلة".

وحذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبل يومين من أن الصواريخ الأمريكية "قادمة" ردا على هذا الهجوم، فيمت تؤكد روسيا انه لا يوجد دليل على وقوع هجوم كيمائيا في دوما وحذرت الولايات المتحدة وحلفاءها من توجيه أي ضربة عسكرية.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش إن أول فريق من خبراء المنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيميائية وصل إلى سوريا. وقالت المنظمة إن من المتوقع أن يبدأ المحققون عملهم في حادث دوما السبت. ويشمل تفويض المحققين تحديد ما إذا كانت أسلحة كيماوية استخدمت وليس تحديد الجهة التي استخدمتها.