عاجل

عاجل

حكومة جديدة وشيكة في إيطاليا، بانتظار الاتفاق على رئيسها

تقرأ الآن:

حكومة جديدة وشيكة في إيطاليا، بانتظار الاتفاق على رئيسها

حكومة جديدة وشيكة في إيطاليا، بانتظار الاتفاق على رئيسها
حجم النص Aa Aa

أشارت مصادر إعلامية إلى أن حركة "خمس نجوم"، ورابطة الشمال اليميني اتخذتا خطوات مهمة لتشكيل الحكومة، بعد أكثر من شهرين من الانتخابات العامة الإيطالية. عبر صياغة "عقد" يتضمن نقاط برنامج تلتزم بتنفيذه حكومة الائتلاف المتوقعة بين الجانبين، وعدم الموافقة على تجاوز سقف عجز الموازنة المفروض من الاتحاد الأوروبي على دوله الأعضاء.

ووفق تلك المصادر، فإن "الاتفاق بين الحزبين، هو احترام هدف 1.5% كنسبة للعجز في الموازنة، وإذا كانت هناك حاجة لتجاوزه، فستتم مناقشة المسألة مع الاتحاد الأوروبي لأنه لا توجد إرادة لفرض القوة ضد الشركاء الأوروبيين".

وبدأت القمة الأولى، بين زعيم "ليغا" اليميني "ماتيو سالفيني" والزعيم السياسي لحركة "تشينكوي ستيلي" لويجي دي مايو صباح الجمعة، فيما يشبه إعطاء اللمسات الأخيرة لمنح إيطاليا حكومة جديدة. إذ قال الزعيمان في بلاغ مشترك إن هناك تقدماً كبيراً، في سبيل إخراج حكومة تقود البلاد في المرحلة المقبلة.

اتفاق الفريقين على القضايا الرئيسية

ويبدو أن الزعيمين قد شرعا بالاتفاق على القضايا الأساسية، خاصة فيما يتعلق بالمهاجرين، وقانون "فورنيلو"، والطرق الكفيلة للحد من الإشكال الذي يؤرق إيطاليا حسب ما يراه الزعيمان.

والمعروف أن كلا الحزبين الإيطاليين، يحسبان ضمن القوى الشعبوية المشككة في المشروع الأوروبي وسياسة التقشف المتبعة، كما أبديا في وقت سابق عدم الاكتراث بهدف سقف 3% من الناتج المحلي كحد أقصى للعجز في الموازنة.

وكان نائب رئيس المفوضية الأوروبية فالديس دومبروفسكيس، قد نوه في تصريحات سابقة بأهمية أن تحافظ إيطاليا على مسار السياسات المسؤولة بشأن الموازنة، خاصة وأنها الدولة الثانية في منطقة اليورو، بعد اليونان، من حيث حجم الدين العام وتعاني مشاكل اقتصادية متزايدة.

وتتوقع التحليلات أن تكون الحكومة الإيطالية جاهزة يوم الإثنين المقبل، بانتظار أن يتم تحديد الفريق الذي سيتم تقديمه للبرلمان، لكن الإشكال الذي لم يتم حله حتى الآن، هو المرشح الذي اختاراه الحزبان ليكون رئيساً للحكومة المقبلة.

رئيس إيطاليا: مستعدون لمنح الأحزاب مزيداً من الوقت لتشكيل الحكومة

وكان مصدر في المكتب الرئاسي قال إن الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريللا مستعد لمنح الأحزاب السياسية المزيد من الوقت للتوصل إلى اتفاق بشأن تشكيل حكومة جديدة، لإنهاء تسعة أسابيع من الجمود السياسي. وفي حال عدم التوصل إلى اتفاق بين تحالف اليمين بقيادة "رابطة الشمال" (يمين متطرف)، الذي تصدر نتائج الانتخابات بنسبة 37% من الأصوات، وحركة الخمس نجوم التي احتلت المركز الأول بين الأحزاب مع أكثر من 32% من الأصوات، والحزب الديموقراطى (يسار وسطي) الذي حصل على 19% من الأصوات. قد يلجأ الرئيس إلى تشكيل حكومة تكنوقراط وهو ما يرفضه الزعيم السياسي لحركة 5 نجوم لويجى دى مايو.

للمزيد على يورونيوز: