عاجل

عاجل

أنثى وحيد قرن حامل تبعث الأمل في حماية سلالة من الانقراض

تقرأ الآن:

أنثى وحيد قرن حامل تبعث الأمل في حماية سلالة من الانقراض

أنثى وحيد قرن حامل تبعث الأمل في حماية سلالة من الانقراض
حجم النص Aa Aa

في حديقة حيوانات سان دييغو الأمريكية أضحت أنثى وحيد قرن جنوبي أبيض حاملا، عن طريق التلقيح الاصطناعي، ما بعث الأمل في بذل الجهود لأجل إنقاذ سلالات شبه منقرضة، لواحدة من أكثر الحيوانات تميزا في العالم.

وقال باحثون عاملون في الحديقة إن أنثى وحيد القرن أصبحت حاملا، عن طريق تلقيح اصطناعي بحيوانات منوية لذكر وحيد قرن جنوبي أبيض، واعتبروا عملية الحمل ركيزة هامة لأجل مواصلة العمل الهادف إلى تطوير المعرفة العلمية اللازمة، لتكاثر حيوان وحيد القرن الأبيض الشمالي جينيا، وهو نوع متفرع عن من وحيد القرن الأبيض الجنوبي.

للمزيد على يورونيوز:

وقالت مديرة علوم الانجاب في الحديقة باربارا دورنت، إن تأكيد عملية الحمل هذه عن طريق التلقيح الاصطناعي تمثل حدثا تاريخيا بالنسبة للمنظمة العاملة فيها، وكذلك خطوة دقيقة لجهودها في إنقاذ وحيد القرن الأبيض الشمالي. ولكن باربارا حذرت من أنه سيتعين الانتظار وقتا طويلا، حتى يتم الإعلان عن نجاح حقيقي، وذلك عندما يولد صغير وحيد القرن الأبيض الجنوبي ويكون في صحة جيدة.

وكان آخر ذكر وحيد قرن شمالي في العالم نفق في محمية "أول بيجيتا" الكينية خلال شهر آذار/مارس الماضي، تاركا انثتين من فصيلته على قيد الحياة.

وقال عاملون في المحمية إن وحيد القرن كان اسمه سودان، وقد خضع للموت الرحيم في سن 45 من العمر، بعد أن تمت معالجته بسبب تعقيدات صحية مرتبطة بتقدمه في السن، وهو ما أثر في عضلاته وعظامه وتسبب في إصابته بجروح جلدية كبيرة.

وقال المدير التنفيذي لمحمية "أول بيجيتا" ريتشارد فيني إلى يورونيوز، إن العلماء كانوا ياملون في وقت ما في ستعمال نسخة من جينات سودان التي أخذوها يوم نفوقه (موته)، بهدف استعادة النوع الحيواني من جديد، وإنقاذه من الانقراض من خلال تقنيات التخصيب في الأنابيب.

وبين فيني أن هذه التقنية الجديدة استعملت من قبل على الإنسان، وحيوانات أهلية من الماشية لسنوات طويلة مثل الأبقار والاغنام والخيول، ولكن بالنسبة لوحيد القرن فإن العملية تحيط بها مصاعب كثيرة، على حد قوله.