عاجل

عاجل

هروب ثلاثة مصابين بالإيبولا من حجر صحي في الكونغو

تقرأ الآن:

هروب ثلاثة مصابين بالإيبولا من حجر صحي في الكونغو

هروب ثلاثة مصابين بالإيبولا من حجر صحي في الكونغو
حجم النص Aa Aa

نقلت رويترز عن منظمة إغاثة قولها إن ثلاثة مصابين بفيروس إيبولا القاتل هربوا من مستشفى كان يحتجزهم في حجر صحي في مدينة مبنداكا الكونغولية، حيث يسعى المسعفون جاهدين لإيقاف تفشي المرض في المنطقة النهرية المكتظة بالسكان.

وقال هنري غراي رئيس بعثة منظمة أطباء بلا حدود في المدينة إن مريضين خرجا يوم الاثنين 21 مايو-أيار، لكن عُثر عليهما ميتين في اليوم التالي، وأضاف أن شخصا آخر غادر يوم السبت 19 مايو-أيار وعُثر عليه حيا في نفس اليوم وهو حاليا تحت المراقبة.

وأتي هذا التقرير فيما حذرت منظمة الصحة العالمية من أن المعركة لإيقاف التفشي المؤكد التاسع للحمى النزفية في الكونغو الديمقراطية وصلت إلى نقطة حرجة. ويخشى مسؤولو الصحة بصفة خاصة من ظهور المرض في مدينة مبنداكا المركز التجاري المزدحم. حيث أعد موظفو الإغاثة قائمة تضم 628 شخصا تعاملوا بشكل مباشر مع حالات معروفة ويحتاجون للحصول على اللقاح.

وقالت السلطات المحلية في جمهورية الكونغو الديمقراطية يوم الثلاثاء 22 مايو-أيار إن شخصين آخرين توفيا بسبب فيروس الإيبولا، وتم تأكيد سبع حالات إصابة جديدة في البلاد، وكانت مقاومة السكان لبعض الإرشادات العامة حول الوقاية من المرض واضحة في عاصمة أحد الأقاليم.

وفي مدينة مبانداكا، حيث وقعت إحدى حالتي الوفاة الجديدتين حسبما ذكرت النشرة اليومية لوزارة الصحة، قال بعض السكان في السوق المركزية للمدينة إنهم لم يتأثروا بالتحذيرات التي تطالبهم بعدم تناول لحوم الحيوانات التي يتم اصطيادها في الأدغال.

لحم القرد المدخن، ويعتبر من الأطباق الشهية في الكونغو - المصدر: رويترز.

وبدأت أول أمس جمهورية الكونجو الديمقراطية بإعطاء مصل تجريبي لعلاج الإيبولا لأفراد أطقم طبية في مدينة مبانداكا يوم الاثنين، لاحتواء ظهور جديد للفيروس. وترسل منظمة الصحة العالمية أكثر من 7540 جرعة من المصل التجريبي لفيروس الإيبولا للكونغو، وجرى تخصيص 540 جرعة منها لمدينة مبانداكا.

وفي حفل حضره وزير الصحة أولي إليونغا كالينغا، قام موظفون بالصحة بإعطاء المصل، الذي طورته شركة ميرك الأمريكية، لأفراد أطقم طبية في مستهل جهد حثيث لاحتواء الفيروس قبل أن يخرج عن نطاق السيطرة.

إقرأ أيضا على يورونيوز:

وقالت المتحدثة باسم الوزارة جيسيكا إيلونغا لرويترز إن ممرضا توفي أيضا في قرية بايكورو التي كان قد تم فيها اكتشاف المرض لأول مرة.

وقالت الوزارة إن الحالات السبع الجديدة المؤكدة تم تسجيلها في بايكورو. ويعتقد أن تفشي المرض أودى بحياة 27 شخصا على الأقل حتى الآن، ويشعر مسؤولو الصحة بشكل خاص بالقلق من وجود المرض في مبانداكا، وهي مركز تجاري مزدحم على نهر الكونغو له روابط بطريق البر والماء والجو مع كينشاسا عاصمة الكونغو.