عاجل

عاجل

قوات سوريا الديمقراطية تعتقل قياديا فرنسيا بارزا في داعش بالرقة

تقرأ الآن:

قوات سوريا الديمقراطية تعتقل قياديا فرنسيا بارزا في داعش بالرقة

قوات سوريا الديمقراطية تعتقل قياديا فرنسيا بارزا في داعش بالرقة
حجم النص Aa Aa

اعتقلت قوات سوريا الديمقراطية القيادي الفرنسي من تنظيم داعش أدريان ليونيل غيهال في الرقة شمالي سوريا. ويتهم غيهال بأنه الشخص الذي أعلن تبني تنظيم داعش تنفيذ الهجوم الدامي في مدينة نيس الفرنسية في شهر تموز-يوليو 2016.

وكان أدريان ليونيل غيهال حكم عليه سنة 2012 في فرنسا بالسجن مدة أربع سنوات، بتهمة تدبير عمل هجومي ضد بلاده، وذلك قبل أن يفرّ إلى سوريا ثمّ العراق، حيث سيطر التنظيم على أراض واسعة هناك سنة 2014.

للمزيد على يورونيوز:

وقد نفذت قوات سوريا الديمقراطية عملية يوم السبت الماضي، مكنت من القبض على مجموعة ينتمي عناصرها إلى تنظيم داعش، وعلى رأسهم أدريان ليونيل غيهال، والمعروف باسم أسامة الفرنسي، بحسب السلطات الفرنسية. وقد تم إيقاف أدريان ليونيل غيهال في الرقة رفقة زوجته التي لم تحدّد جنسيتها.

وقد نجحت قوات سوريا الديمقراطية خلال الأشهر الأخيرة في إيقاف عديد المتشددين الفرنسيين الأعضاء في تنظيم داعش، والذين كانوا يعيشون في كنف السرية. وقد تمكنت تلك القوات من القاء القبض على نحو أربعين شخصا معظمهم من الأطفال والنساء شمال سوريا.

وبحسب فرنسا، مازال هناك حوالي 500 مسلح فرنسي في سوريا والعراق، منهم من هو معتقل ومنهم من هو في حالة فرار. ومن بين الذين ألقي عليهم القبض توماس بارنوان البالغ من العمر 36 عاما والمنخرط في القتال منذ سنوات 2000، وكذلك إيميلي كونيغ، وهي فرنسية معروفة. أما سليم بن غالم الذي يحمل الجنسية الفرنسية أيضا، وهو أحد مدبري هجمات باريس سنة 2015، فيعتقد أنه قتل في سوريا في شهر نوفمبر-تشرين الثاني الماضي. ويبلغ عدد الفرنسيين الذين التحقوات بتنظيم داعش عموما منذ سنة 2012 حوالي ألفي فرنسي، يعتقد أن 300 منهم قتلوا في سوريا والعراق.