عاجل

عاجل

احتفال بالتراث الثقافي المنغولي ضمن فعاليات بطولة "هوشي" للجودو بالصين

تقرأ الآن:

احتفال بالتراث الثقافي المنغولي ضمن فعاليات بطولة "هوشي" للجودو بالصين

جانب من احتفال ضمن بطولة "هوشي" للجودو
حجم النص Aa Aa

شهد اليوم الثاني من بطولة "هوشي" للجودو، في الصين، احتفالا بتراث المدينة الثقافي المنغولي، ضمن حفل افتتاحي رائع.

وتمكنت الهولندية ساني فان دايك من الاستحواذ على نجم مرصع بالنجوم، ضمن فئة أقل من 70 كيلوغراما، حيث قابلت الكندية كيليتا زوبانسيتش في المباراة النهائية، وفازت بهجوم مضاد استخدمت فيه حركة "وازا آري" (إحدى حركات رياضة الجودو).

ويمثل فوز الهولندية بداية رائعة على طريق التأهل لأولمبياد طوكيو، عام 2020، التي تمكنت من التغلب على بعض أعتى خصومها.

وحول البطولة والفوز، تقول دايك: "أعتقد أنه كان من الأفضل أن يكون المستوى متقدما، لذلك، كان الضغط أقل. أردت فقط القتال بقوة حتى النهاية".

عودة إلى الألقاب

وفي مسابقة الرجال، ورغم فشل الكوري المصنف ثالثا عالميا، في فئة أقل من 73 كيلوغراما، آن شانغريم، في الفوز بالميدالية الذهبية في أي من البطولات العالمية للجودو، منذ عام 2016، إلا أنه تمكن من الوصول إلى نهائي بطولة (هوشي) بفوز رائع، تضمن حركات لافتة، لا سيما حركة "إيبون"، ضد منافسه الصيني، شو ريغانغ.

وفي المباراة النهائية، واجه اللاعب العالمي رقم واحد، وبطل العالم، هاشيميتو سويشي، الأمر الذي شكلا ضغطا كبيرا عليه، بحيث كان يتفادى بصعوبة هجوم هشيموتو المضاد.

ويعطي فوز شانغريم مثالا واضحا على الهامش الكبير ما بين الانتصار والخسارة في رياضة الجودو، كما يمنح هذا الفوز الثقة للاعب الكوري للمضي قدما.

ويقول شانغريم عن هذا الفوز: "منذ عام 2016، لم أحقق لقب أي بطولة عالمية، ويبدو أن الخسارة في الأحداث الكبرى قد أصبحت عادة بالنسبة لي. وكان أحد أكبر أهدافي هو تجاوز هذا الأمر في البطولة، وبمثل الفوز تعافيا كبيرا بالنسبة لي".

ويضيف: "أقاتل ضد سويشي منذ كنت طالبا في الجامعة، لذلك، فإننا نعرف بعضنا البعض بشكل جيد. والتمكن من الانتصار عليه على حلية عالمية مثل هذه يعد إنجازا كبيرا بالنسبة لي".

للمزيد على يورونيوز:

حفل فني في بودابست بمناسبة 65 عاما على الاتحاد الدولي للجودو

اليابان تحتل المركز الأول البطولة العالمية للجيدو

حضور لافت لليابان

وفي فئة أقل من 63 كيلوغراما، فتوج بالميدالية الذهبية الياباني، نوشي إيمي، حيث كانت حركة (إيبون) أفضل ما أداه خلال الأدوار الإقصائية.

كما كان الحضور الياباني لافتا في فئة أقل من 81 كيلوغراما، حيث سجل ساسكي تاكيشي انتصارا لافتا على الروسي آلان خوبستوف، بحركة (إيبون).

وفي المراحل المبكرة من المباراة، واجه تاكيشي هجوم خصمه بحركة (وازا آري)، قبل أن يهاجم هو نفسه مستخدما ذات الحركة، وبالتالي، قدم أداء مذهلا، ليفوز بأول ميدالية ذهبية في إحدى بطولات العالم للجودو.