عاجل

عاجل

"ماري شيلي" تلهم العالم في فيلم لهيفاء المنصور

تقرأ الآن:

"ماري شيلي" تلهم العالم في فيلم لهيفاء المنصور

 "ماري شيلي" تلهم العالم في فيلم لهيفاء المنصور
حجم النص Aa Aa

اعتبرت المخرجة السعودية هيفاء المنصور أن العالم يجب أن يتعلم من قصة حياة الكاتبة الإنكليزية ماري شيلي ومن الظروف التي دفعتها لكتابة روايتها "فرانكشتاين".

ونقلت المخرجة تلك التجربة عبر فيلمها الذي يجسد حياة الكاتبة الإنكليزية وتدور أحداثه في القرن التاسع عشر، واعتبرت أن شيلي تركت إرثاً رائعاً لكل العالم.

كما أكدت أن رواية "فرانكشتاين" تمثل إنتاجاً روائياً هاماً، خاصة إذا نظرنا للظروف التي كُتبت فيها الرواية والدوافع التي قادت شيلي لكتابتها بما في ذلك علاقتها مع زوجها وفقدانها لابنها، وتضيف : " يجب الاعتراف بهذا الإرث، ولا يجب الاحتفال بالوحش الذي في الرواية، وإنما بتلك الشابة الصغيرة التي كتبت الرواية ".

الفيلم من بطولة الممثلة " أيل فانينغ" التي تجسد شخصية الكاتبة، ويصور العوائق الكبيرة التي واجهتها شيلي كامرأة كاتبة قبل أكثر من 200 عام.

اقرأ أيضاً :

وكانت المخرجة هيفاء المنصور قد واجهت صعوبات كبيرة قبل مغادرتها للسعودية، حيث أنّ قوانين المملكة تقيّد حرية المرأة وتفرض" وصاية الرجل عليها"، وتقول : " كنت دائماً في حالة مواجهة عندما أذهب إلى المدرسة أو أحتك بالمجتمع، حتى صوت المرأة يجب ألا يُسمع".

وتعتبر المنصور أن السعودية بدأت تتغير بشكل ملحوظ وأن الوضع يسير نحو الأفضل فيما يخص حرية المرأة ودورها في المجتمع وتضيف : " نعم أعتقد بالفعل أن السعودية بدأت تتغير كثيراً، وهناك تصميم على تحقيق انفتاح أكبر في مجال الفنون ومشاركة النساء في الحياة العامة".

للمزيد على يورونيوز:

وتذكر المخرجة أنها مهتمة بالعمل على شخصيات تجسد المرأة القوية والطموحة، وتعتبر أن المرأة يجب تتسلح بالشجاعة وتمضي بتصميم في طريقها وتذلل كل العقبات أمام نجاحها، وتضيف : " أنا متعبة من رؤية النساء يتصرفن كضحايا، من المستحيل أن نتقدم إذا واصلنا رؤية أنفسنا كضحايا ".

المزيد من سينما