عاجل

عاجل

المغرب يتأسَّف لـ"الخيانة" التي تعرض لها ويعلن ترشحه لاستضافة مونديال 2030

تقرأ الآن:

المغرب يتأسَّف لـ"الخيانة" التي تعرض لها ويعلن ترشحه لاستضافة مونديال 2030

المغرب يتأسَّف لـ"الخيانة" التي تعرض لها ويعلن ترشحه لاستضافة مونديال 2030
حجم النص Aa Aa

أعلن المغرب تقدمه بملف الترشيح لاحتضان كأس العالم لعام 2030، حسبما أفاد وزير الشباب والرياضة رشيد الطالبي العلمي.

وكانت خيبة عارمة قد غمرت الأوساط المغربية وأغلب المتضامنين مع الملف المغربي من البلدان العربية، بعد إخفاق المملكة في الحصول على النسبة اللازمة، من التصويت التي تتيح لها استضافة العرس الكروي العالمي، وتأسف رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني، عن ضياع "حلم" تنظيم المغرب لكأس العالم 2026، في احتضان أضخم حدث كروي راهن عليه.

وحصل ملف ثلاثي قدمته الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك وكندا على 134 صوتاً، مقابل 65 صوتاً للمغرب، خلال تصويت اجتماع الفيفا السنوي الذي عقد في موسكو يوم الأربعاء.

وقال الوزير العلمي: إنه و"بموجب تعليمات الملك محمد السادس، سيتقدم المغرب بترشيحه لاحتضان كأس العالم لعام "2030، مذكّراً بموقف قطر الذي عبر عنه الأمير تميم بن حمد آل ثاني أثناء الاتصال الهاتفي، الذي أجراه معه الملك، صباح الخميس.

للمزيد على يورونيوز:

وفي أول رد فعل رسمي من مسؤول حكومي مغربي، عبر الطالبي العلمي في تصريح صحفي من موسكو عن تأسف بلاده العميق "للخيانة التي تعرض لها من طرف بعض الأشقاء للعرب"، حيث فاز ملف ثلاثي قدمته الولايات المتحدة والمكسيك وكندا، حاصداً 67 بالمئة من الأصوات، بعد خوض معركة حامية الوطيس ضد الملف المغربي.

الطالبي العلمي أكد بالمناسبة نفسها قيمة وأهمية ردود الفعل المثمنة لملفه، وعزمه التشبث بإنجاز المشاريع التي تقدم بها في ملف ترشيحه الأخير، الذي "تميز بالتنافس الشريف، والمنضبط، والذي يراعي ويحترم قيم وأخلاقيات كرة القدم على الرغم من التشويش، الذي تعرض له، وللأسف من قبل بعض الأصدقاء العرب".

كما أعلن السفير المغربي لدى روسيا عبد القادر لشهب عزم بلاده الترشح للمنافسة على استضافة نهائيات كأس العالم 2030.

وصوتت 7 دول عربية لصالح الملف الثلاثي ضد ملف المغرب، من بينها أربعة بلدان خليجية، هي السعودية والإمارات والكويت والبحرين، إضافة إلى الأردن ولبنان والعراق.

وكانت المغرب من قبل قد حاولت تنظيم المونديال الكروي خمس مرات كان أقربها ملف تنظيم كأس العالم أعوام 1994، حين حازت على 7 أصوات مقابل 10 للملف الأمريكي الفائز آنذاك، وكذلك في العام 2010 الذي فازت بتنظيم بطولته جنوب إفريقيا بعد حصولها على 14 صوتاً مقابل 10 أصوات للملف المغربي.