عاجل

عاجل

عريقات: جولة كوشنر تهدف لإسقاط السلطة والقدس واللاجئين

تقرأ الآن:

عريقات: جولة كوشنر تهدف لإسقاط السلطة والقدس واللاجئين

صائب عريقات
© Copyright :
من أرشيف رويترز
حجم النص Aa Aa

استغرب صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، تجاهل كل من جاريد كوشنر وجيسون غرينبلات المبعوثان الأمريكيان للمنطقة الحديث عن دولة فلسطينية عاصمتها القدس بحدود 1967.

تصريحات عريقات جاءت ردا على ما تضمنه حوار لكوشنر مع صحيفة القدس الفلسطينية، الذي نشر يوم الأحد 24 يونيو / حزيران، أكد فيه إصرار الإدارة الأمريكية على إملاء حل في المنطقة، مشيرا إلى أن أمريكا ستعلن خطتها للسلام في الشرق الأوسط قريبا في حال أبقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس على موقفه الرافض للعودة إلى طاولة المفاوضات.

عريقات أكد أن ما أدلى به كوشنر في الحوار يؤكد تحول الإدارة الأمريكية في ملف السلام في الشرق الأوسط من دائرة التفاوض إلى فرض الحلول، وأوضح أن كوشنر وغرينبلات لم يتحدثا عن دولة فلسطينية على حدود 67، وأن حديثهما عن مشروع إنساني لقطاع غزة سيرسخ انفصال الضفة والقطاع.

وأكد عريقات في تصريحه بأن مصر والسعودية والأردن وقطر والإمارات أكدوا على ضرورة العمل وفق مبادرة السلام العربية، وأن الموقف العربي كان موحدا ومتمسكا بالثوابت، وأن الموفدين الأميركيين كوشنير وغرينبلات استمعا إلى موقف عربي مفاده أن الحل لن يكون إلا بإقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود العام 1967 بعاصمتها القدس الشرقية وحل قضايا الوضع النهائي بما فيها اللاجئين والقدس استنادا الى قرارات الشرعية الدولية.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

هل نوى محمد صلاح الاعتزال بسبب قديروف؟

السعودية أسيل الحمد التي ستقود سيارة فورمولا 1

أردوغان إلى الرئاسة مجددا بأكثر من نصف الأصوات

وفي بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، أكد فيه عريقات أن الجولة الأمريكية الأخيرة هدفت إلى شطب وكالة الأونوروا وقضية اللاجئين، وتمت محاولة الترويج لتغيير النظام السياسي في الضفة والقطاع واسقاط القيادة الفلسطينية، وملف القدس، وقال عريقات"يريدون شطب الأونوروا من خلال طرق تقديم مساعدات مباشرة للدول المضيفة للاجئين، بعيدا عن الوكالة الأممية، بالإضافة إلى ترتيب صفقة مالية لقطاع غزة بقيمة مليار دولار، لإقامة مشاريع، أيضا بمعزل عن الأونوروا، بحجة حل الأزمة الإنسانية، من أجل تصفية قضية اللاجئين".

وأكد صائب عريقات أن كافة المحاولات بشأن غزة هو كلام حق يراد به باطل وتفاصيل أهدافه خطيرة، موضحا بأن نتنياهو أبلغ الموفدين الأمريكيين خلال لقائهم الأخير بأنه مستعد لتلبية متطلبات القطاع من خلال اقتطاع الأموال اللازمة من العائدات الضريبية للسلطة الوطنية الفلسطينية بهدف إبقاء الانقلاب قائما بهدف إقامة دويلة في القطاع واسقاط السلطة في الضفة.