عاجل

عاجل

رواتب نواب البرلمان الأوروبي والنشاطات التجارية الموازية

تقرأ الآن:

رواتب نواب البرلمان الأوروبي والنشاطات التجارية الموازية

رواتب نواب البرلمان الأوروبي والنشاطات التجارية الموازية
حجم النص Aa Aa

كشفت دراسة أجرتها منظمة الشفافية الدولية أوروبا نشرت هذا الثلاثاء 10 يوليو أن نسبة 31٪ من أعضاء البرلمان الأوروبي تمارس نشاطا موازيا خارج أطر وظيفتها. بالنسبة للمنظمة هذه الممارسة من شأنها أن تكون سببا في "خلق تضارب المصالح".

هذا وقد استند الباحثون إلى عينة تشمل 2000 تصريح لمصالح الضرائب. فمن بين 751 نائبا منتخبا في العام 2014 فإن نسبة 31 في المئة منهم يمارسون اعمالا مدفوعة الأجر،بالإضافة إلى ما يتلقونه من رواتب للصفة البرلمانية.

"اللافت للنظر هو أن نواب البرمان الأوروبي الفرنسين من اليمين المتطرف استفادون من المداخيل التكميلية للحصول على إيرادات مالية عالية ".

دانييل فرويند منظمة الشفافية الدولية

فالناب في البرلمان الأوروبي يتقاضى راتبا شهريا يقدر ب8484 يورو قبل الضريبة وقد يصل أحيانا إلى 10.000 يورو أو 12.000 يورو بعد الضرائب شاملة في هذا الإطار بدل التنقلات والسفر و السكن التي يستفيد منها نواب البرلمان الأوروبي.

ووفقاً للمنظمة غير الحكومية ، فإن 35 نائبا برلمانيا قبضوا أكثر من 100 ألف يورو بالإضافة إلى رواتبهم الأساسية كمنتخبين رسميين . كما أن ما بين 10 نواب و 30 آخرين تلقوا مبالغ مالية طائلة بناء على نشاطاتهم خارج البرلمان الأوروبي.

في الطليعة نجد النائب البرلماني الممثل للحزب الاشتراكي الديمقراطي الإيطالي ريناتو سورو. حيث تلقى هذا السياسي ما بين 1.547 مليون يورو و 1.565 مليون يورو بين بداية فترة شغله منصب نائب في عام 2014 و 3 يوليو ، 2018 . هذه المبالغ تلقاها باعتباره مديرا لشركة Tiscali التي تعنى بتشغيل شبكة الأنترنت و التزويد بها .حيث يتقاضى راتبا شهريا بمبلغ 30 ألأف يورو شهريا.

في المركز الثاني ، يتبعه المحافظ الليتواني أنتاناس غيوغا حيث حصل النائب على 1.35 مليون يورو بفضل أعماله كمقاول ولكن أيضا إلى مواهبه كلاعب بوكر. في المرتبة الثالثة نجد البلجيكي غاي فرهوفستات حيث حصل على 920.614 يورو كمدير لشركة التسيير البلجيكية سوفينا.

حلت الفرنسية رشيدة داتي نائب في البرلمان الأوروبي عن حزب الجمهوريين الفرنسي، في المركز الرابع ، حيث حصلت على بـ 768،000 يورو خلال أربع سنوات كمحامية.

هذا وصرحت رشيدة داتي لمصلحة الضرائب أنها تتقاضى 20 ألف يورو من مدخولها الشهري كمحامية ويضاف إلى ذلك راتبها كنائب في البرلمان الأوروبي.

تثير الإيرادات الموازية لنواب البرلمان الأوروبي قضايا عديدة ترتبط بتضارب المصالح : بعض النواب المنتخبين ، خاصة من اليمين المتطرف يقوم -حسب الدراسة- بتطوير أنشطة قد تؤدي إلى تضارب المصالح سوى أن البرلمان الأوروبي لا يتخذ إجراءات عقابية في هذا المضمار.

أعضاء البرلمان الأوروبي الفرنسيون احتلوا الريادة بشأن المداخيل التكميلية. من بين 30 عضوا من نواب البرلمان الأوروبي ممن حصلوا على أكبر قدر من المال خارج رواتبهم البرلمانية ، هناك بالفعل 8 نواب فرنسيين وفقا لمنظمة الشفافية الدولية التي جمعت البيانات التي صرّح بها المنتخبون لمصالح الضرائب.

وقال دانييل فرويند وهو من أجرى الدراسة لصالح منظمة الشفافية الدولية: "اللافت للنظر هو أن نواب البرمان الأوروبي الفرنسين من اليمين المتطرف استفادون من المداخيل التكميلية للحصول على إيرادات مالية عالية ".

بالنسبة لمجموعة حزب ''الجهبة الوطنية'' اليميني المتطرف في فرنسا، والذي قام بتغيير اسمه إلى حزب ''التجمع الوطني'' كما حزب أوروبا من أجل الأمم والحريات، نجد نسبة كبيرة من نواب الحزبين يقومون بنشاطات تكميلية تضاهي حسب التقرير 54 في المئة من مجموع النواب.

في المجموع ، أفاد أعضاء البرلمان الأوروبي بأنهم يمارسون 1366 نشاطا موازيا وأحيانا صرح بعضهم أنها غير مدفوعة الأجر سوى أن هذه الفئة عددها قليل جدا بمعنى أقل من الثلث

إن ميثاق السلوك المهني الذي تم وضع أسسه داخل البرلمان الأوروبي بعد فضيحة " الدفع نقدا مقابل التعديلات" في عام 2011 ، لم يعد له تأثير كبير فعلا في ثني نواب البرلمان الأوروبي على ممارسة نشاطات موازية. كما أن لجنة مراقبة السلوك واخلاقيات المهنة البرلمانية لم تصدر أية عقوبة بناء على القضايا ال24 التي أجرت تحريات بشأنها خلال السنوت الخمس الماضية .

للمزيد على يورونيوز

مجموعة النواب الليبيراليين في البرلمان الأوروبي يزداد عدد أعضائها

مبنى البرلمان الأوروبي لا يفي المعايير الأوروبية للسلامة

البرلمان الأوروبي يقيل نائب رئيسه..تعرف على السبب؟

الفرق بين رواتب ممثلي الشعوب وشعوبهم