عاجل

عاجل

ما هي الاستراتيجية الأوروبية المُشتركة لدعم فلسطين " 2017 -2020"؟

تقرأ الآن:

ما هي الاستراتيجية الأوروبية المُشتركة لدعم فلسطين " 2017 -2020"؟

ما هي الاستراتيجية الأوروبية المُشتركة لدعم فلسطين " 2017 -2020"؟
حجم النص Aa Aa

احتفل شُركاء التنمية الأوروبيون والسلطة الفلسطينية الأمس بإطلاق الإستراتيجية الأوروبية المُشتركة لِدَّعم فلسطين " 2017 -2020" - نحو دولة فلسطينية ديمُقراطية ذات مُساءلة. حَضَرَ الاحتفال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله وممثل الاتحاد الأوروبي رالف طراف ورؤساء البعثة الأوروبية وممثلين عن الوزارات الفلسطينية ومنظمات المُجتمع المدني.

رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله وممثل الاتحاد الأوروبي رالف طراف ورؤساء البعثة الأوروبية وممثلين عن الوزارات الفلسطينية ومنظمات المُجتمع المدني

شُركاء التنمية الأوروبيون والسلطة الفلسطينية يُطلقون الإستراتيجية الأوروبية المُشتركة لدعم فلسطين

وفي بيان وصلت يورونيوز نسخة منه أفاد المسؤولون الأوروبيون و الفلسطينيون أن الإستراتيجية الأوروبية المُشتركة تُوَفِر إطاراً يَقوم من خِلاله شُركاء التنمية الأوروبيون بِدَعم شُركائنا الفلسطينيين بما فيهم السُلطة الفلسطينية والأونروا بشكل تنسيقي أفضل. هذه الاستراتيجية سوف تمكن شُركاء التنمية الأوروبيون مِن العمل بشكل أكثر فعالية لِدَعم تحسين الظروف المعيشية لخمسة ملايين فلسطيني في الضفة الغربية وغزة، بالإضافة إلى خمسة ملايين لاجئ من لاجئي فلسطين. وتهدف الاستراتيجية إلى دعم المؤسسات لتتمكن من مُمارسة حُكم فعَّال في الدولة الفلسطينية المُستقبلية وتنمية المياه والأراضي ودعم القطاع الخاص مِن أجل تحقيق التنمية الاقتصادية المُستدامة.

فَمِن خلال هذه الإستراتيجية يقوم الشُركاء الأوروبيون بتوجيه إشارة واضحة مَفادها أنهم يتحدثون بصوت واحد وأنهم متحدون في رؤيتهم وإصرارهم على تحقيق هذه الرؤية.

"الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه هُم أكثر الجهات المانحة أهميةً بالنسبة للشعب الفلسطيني وهُم الشريك الموجود في كافة نواحي الحياة في فلسطين. اليوم اتخذنا خطوة مهمة لتوحيد جهودنا الفردية وخلق المزيد من الوحدة في دعمنا للتعليم والحصول على المياه والتنمية الاقتصادية في فلسطين.

رالف طراف ممثل الاتحاد الأوروبي

سوف تُتيح هذه الإستراتيجية لشُركاء التنمية الأوروبيين تحسين تعاونهم مع النُظراء الفلسطينيين مما يُتيح المجال إلى تحقيق نتائج ملموسة لِتَحسين الظروف المعيشية للفلسطينيين.

وأضاف ممثل الإتحاد الأوروبي، رالف طراف، خلال حفل الإطلاق: "الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه هُم أكثر الجهات المانحة أهميةً بالنسبة للشعب الفلسطيني وهُم الشريك الموجود في كافة نواحي الحياة في فلسطين. اليوم اتخذنا خطوة مهمة لتوحيد جهودنا الفردية وخلق المزيد من الوحدة في دعمنا للتعليم والحصول على المياه والتنمية الاقتصادية في فلسطين. الاستراتيجية الأوروبية المشتركة تمثل نظيرًا لأجندة السياسة الوطنية الفلسطينية. وفي هذا الإطار، نحن ملتزمون بدعم بناء الدولة الفلسطينية المستقبلية".

كما قامت السلطة الفلسطينية وشُركاء التنمية الأوروبيين خلال الحفل بإطلاق إطار طَموح موجه نحو النتائج، والذي يُعتبر جزءً من جُهد مُشترك من أجل قياس أفضل للتقدم نحو تحقيق أهداف وأوليات تنموية مُشتركة.

برامج مُشتركة للاتحاد الأوروبي في فلسطين

عمل مكتب ممثل الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء على وضع برامج مُشتركة للاتحاد الأوروبي في فلسطين منذ عام 2011 بالرغم من الوضع الخاص جداً لفلسطين – حيث السياق المُزدحم والمُجزأ والمُسَيِّس بشكل كبير. تَم وَضع تقسيم لعمل الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وَوَضع خارطة طريق للبرامج المُشتركة للاتحاد الأوروبي في 2011 و 2012 على التوالي، حيث يجري تحديث لها بشكل مُنتظم منذ ذلك الحين. انضم إلى هذه العملية والعمل المُشترك في تشرين أول 2013 دولتان تتشابهان في التفكير هُما سويسرا والنرويج.

يعمل شُركاء التنمية الأوروبيون في فلسطين على تحقيق بُعدَي البرامج المشتركة للاتحاد الأوروبي وهما: فعالية المُساعدة (كيفية العمل على تحسين كفاءة وفعالية المُساعدات المالية المهمة التي يقدمها الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه إلى فلسطين) والبُعد السياسي (التأكيد على ودعم الرؤية المُشتركة للجهات الأوروبية في فلسطين وضمان المقاربة بين العمل التنموي والأهداف السياسية للاتحاد الأوروبي).

وضع أول إستراتيجية أوروبية مُشتركة

عمل شُركاء التنمية الأوروبيين منذ نهاية عام 2015 على وضع أول إستراتيجية أوروبية مُشتركة مُنسجمة مع أجندة السياسات الوطنية الفلسطينية 2017- 2022 الجديدة وأهداف التنمية المُستدامة. هذه الإستراتيجية مملوكة محلياً وهي نتيجة اللقاءات والنقاشات المكثفة بين الشُركاء التنمويين الأوروبيين والوزارات الفلسطينية ومنظمات المجتمع المدني ومجتمع الأعمال ومنظمات الأمم المتحدة والعديد من الجهات الرئيسية الأخرى.تهدف الإستراتيجية إلى تعظيم تنسيق وفعالية المُساعدات بين الشُركاء التنمويين الأوروبيين وتعزيز قدرتنا على تناول أهدافنا السياسية من خلال التمويل التنموي.

"سياسة الجوار الأوروبي"

وفي سياق "سياسة الجوار الأوروبي"، دخل الاتحاد الأوروبي في عدد من ترتيبات الشراكة التي بمجملها توجه العلاقة بين الاتحاد الأوروبي والفلسطينيين. وهذه الترتيبات تتضمن:

اتفاقية الشراكة الانتقالية حول التجارة والتعاون وقعت مع منظمة التحرير الفلسطينية بالنيابة عن السلطة الفلسطينية؛ وهي تضع الأساس القانوني للعلاقات بين الاتحاد الأوروبي والسلطة الفلسطينية؛

أداة الجوار الأوروبي التي تحدد الدعم المالي من الاتحاد الأوروبي إلى الفلسطينيين باتجاه تنفيذ مبادرات سياسة الجوار الأوروبي؛

خطة العمل الثنائية في إطار سياسة الجوار الأوروبي التي تفصل أجندة متفق عليها للإصلاحات السياسية والاقتصادية، وقد دخلت حيز التنفيذ في عام 2013؛

إطار الدعم المنفرد الذي يغطي أعوام 2014، 2015 و2016 والذي يفصل أولويات المساعدات لثلاثة قطاعات للتدخل على أساس متعدد الأعوام.

للمزيد على يورونيوز

الاتحاد الأوروبي يمنح فلسطين مساعدات قيمتها 5 .42 مليون يورو

الضفة الغربية وقطاع غزة، الأونروا والاتحاد الأوروبي

كم دفع الاتحاد الأوروبي وهولندا لموظفي السلطة الفلسطينية؟

بعثات الاتحاد الأوروبي بالأراضي الفلسطينية تدعو إسرائيل لاحترام حقوق الأطفال

الاتحاد الأوروبي يدعو السلطات الإسرائيلية إلى إعادة بناء الصفوف المدرسية في مكانها