عاجل

عاجل

متظاهرو اليمين البريطاني يقطعون الطريق على حافلة تقودها امرأة محجبة

تقرأ الآن:

متظاهرو اليمين البريطاني يقطعون الطريق على حافلة تقودها امرأة محجبة

متظاهرو اليمين البريطاني يقطعون الطريق على حافلة تقودها امرأة محجبة
© Copyright :
REUTERS/Yves Herman
حجم النص Aa Aa

تظاهر العشرات في العاصمة البريطانية لندن دعماً للناشط اليميني تومي روبنسون مطالبين بإطلاق سرحه. وقام المتظاهرون بقطع طريق حافلة تقودها امرأة محجبة.

ومنع المحتجون الحافلة من السير لمدة أكثر من نصف ساعة، وألصقوا لافتات مكتوب عليها " بريطانيا تحب ترامب" على الزجاج الأمامي للسيارة حيث تزامن الاحتجاج مع زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأخيرة للملكة المتحدة.

ولم تتدخل الشرطة في الموقف قبل وصول التعزيزات وقال أحد الضباط إنهم لا يريدون " تصعيد الموقف".

ونشرت شرطة العاصمة في تغريدة على تويتر: " هناك احتجاج قرب ميدان ترافالغار ولا يوجد أي حركة للمركبات في محيط المنطقة".

وتم إلقاء القبض على 12 شخصاً لمخالفة النظام العام دون ذكر تفاصيل عما إذا كان حصار الحافلة يشكل واحدة من هذه المخالفات.

اقرأ ايضاً:

ترامب في بريطانيا واشتعال لندن بالمظاهرات ضد زيارته

وفي حادثة أخرى قال مسؤول نقابي في الاتحاد الوطني للسكك الحديدة والنقل "RMT" ستيفن هادلي إنه تعرض للهجوم. وقال في تغريدة له على تويتر: " الزملاء الذين تعرضوا للهجوم من قبل الفاشيين لم يكونوا ضحايا، لقد دافعنا عن أنفسنا ضد مجموعة كبيرة وسنخرج في المرات القادمة بأعداد أكبر لمواجهتهم".

والاسم الحقيقي لروبنسون هو ستيفن ياكسلي-لينون وهو مؤسس الرابطة الإنكليزية للدفاع التي نظمت مظاهرات مناهضة للمهاجرين المسلمين في بريطانيا خلال السنوات العشر الأخيرة. ويصف روبنسون نفسه بتاشط ضد " التطرف الإسلامي".

واعتقل روبنسون في أواخر أيار/ مايو بسبب تصويره بالفيديو محاكمة لها صلة بالتحرش بطفل وحكم عليه بالسجن 12 شهراً لخرقه القانون البريطاني الذي يحد من علانية المحاكمات الجنائية.

للمزيد على يورونيوز:

مسلمٌ يحارب دعوات الكراهية في بريطانيا بإطلاق يوم للإحسان

إدانة بريطاني بدهس مصلين مسلمين وقتل أحدهم في لندن