عاجل

عاجل

الكنيست الإسرائيلي يمنع جماعات حقوقية يسارية من دخول المدارس

تقرأ الآن:

الكنيست الإسرائيلي يمنع جماعات حقوقية يسارية من دخول المدارس

جلسة الكنيست للتصويت على القرار
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

مرر الكنيست الإسرائيلي الثلاثاء 17 يوليو / تموز قرارا يمنع بموجبه الجماعات التي تنتقد سياسات الحكومة الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين من دخول المدارس والتحدث للتلاميذ.

وقد تم إقرار هذا القانون بالأغلبية، حيث وافق عليه 43 عضوا بينما رفضه 24 من إجمالي 120 مقعدا بالكنيست، الانتقادات حول هذا القرار أتت كون يحد من قيم الديمقراطية وحرية التعبير، وكونه جزء من جهود عرقلة جهود المنظمات الحقوقية.

هذا القرار من شأنه أن يضمن سلطات جديدة لوزير التعليم نافتالي بينيت، رئيس حزب " البيت اليهودي" المتشدد، حيث يخوله منع جماعات معينة من إعطاء محاضرات للتلاميذ، والجماعة المستهدفة هنا هي "كسر الصمت"، والتي تعمل على عرض شهادات لجنود سابقين شاركوا في مواجهات مسلحة مع الفلسطينيين شملت إطلاق النار عليهم، في الضفة الغربية وقطاع غزة.

بينيت وساسة إسرائيليون انتقدوا الجماعة وعملها، واتهموها بالإضرار بصورة إسرائيل في الخارج ويعرض الجنود والمسؤولين لخطر الملاحقة القضائية بتهمة ارتكاب جرائم حرب مزعومة.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

شاهد: استقبال الابطال لمنتخب كرواتيا في زغرب

شاهد: العثور على 8 جثث ونحو 90 مهاجراً داخل شاحنة لحوم في ليبيا

اعتقال روسية متهمة بإقامة علاقات مع أمريكيين بغرض التجسس لصالح موسكو

وقال بينيت في بينان صادر عنه إن كل من يجوب أنهاء العالم ليهاجم جنود الجيش الإسرائيلي لن يدخل المدارس.

مدير مجموعة كسر الصمت افتير غفارياهو قال:"إنها محاولة اسكات وتغطية عما يجري في الأراضي المحتلة منذ 51 سنة".

رام كوهين مدير مدرسة تيشونيت الثانوية في تل أبيب أكد أنه استضاف المجموعة في مدرسته العام الماضي، وأنه يخطط لاستضافتها مرة أخرى حتى لو كان هذا خرقا للقانون.

رئيس برنامج القيم الديمقراطية للدفاع عن الديمقراطية أمير فوكس، قال إن القانون جزء من ظاهرة أوسع نطاقا في إسرائيل، تحاول فيها التشكيك في مصداقية الجماعات اليسارية، وقال:"التعليم يدور حول التفكير بشكل نقدي، يتعلق بسماع الناس الذين لا تتفق معهم، هذا ما نريد تعليمه لأطفالنا، ولكي نربي شبابنا على الديمقراطية والليبرالية عليهم أن يستمعوا للطرف الآخر".