عاجل

عاجل

ألمان ينددون بمعاداة السامية في"يوم الكيبه" بعد الاعتداء على يهودي ببون

تقرأ الآن:

ألمان ينددون بمعاداة السامية في"يوم الكيبه" بعد الاعتداء على يهودي ببون

ألمان ينددون بمعاداة السامية في"يوم الكيبه" بعد الاعتداء على يهودي ببون
حجم النص Aa Aa

شارك حوالي 600 شخص في مظاهرة الخميس بمدينة بون في ألمانيا للحتجاج على تزايد الاعتداءات والجرائم المتعلقة بمعاداة السامية. المظاهرة حملت شعار "يوم الكيبه" وجاءت كرد على اعتداء استهدف أستاذ جامعيأمريكي يهودي يتسحاق ملاميد في حديقة المدينة. ومازاد من غضب المتظاهرين تصرف الشرطة مع الضحية الذي اعتبرته المهاجم وقامت بضربه للسيطرة عليه.

المتظاهرون ارتدوا للتعبير عن غضبهم الكيبه ورفعوا شعارات "ضد أية معاداة للسامية" و"مرحبا بالحياة اليهودية في ألمانيا".

ودعا أشوك شريدان عمدة بون الذي تأسف للواقعة إلى ضرورة التحقيق حول ما جرى يومها من أجل التوصل إلى الحقيقة وما قامت به الشرطة.

من جهته اتهم يتسحاق ملاميد، الذي يدرس الفلسفة في جامعة جونز هوبكنز في بالتيمور، في تعليق مطول على موقعه في فيسبوك الجمعة الشرطة بالوحشية ، ثم قام بتبديد سلوكهم وإلقاء اللوم عليهم. واعترفت شرطة مدينة بون بخطئها ووجهت اعتذارا للضحية.

اقرأ المزيد على يورونيوز:

تزايد الاعمال المعادية للسامية من المسؤول عنها: اليمين المتطرف أم الصراع الفلسطيني- الاسرائيلي

الباحثة ماير: تزايد معاداة السامية مرتبط باليمين المتطرف والعمليات الاسرائيلية على الأراضي الفلسطينية المحتلة

بسبب الخوف من معاداة السامية: يهود فرنسا بين الهجرة الداخلية والهجرة الى إسرائيل

مدرس الفلسفة اليهودي كان ضحية اعتداء ارتكبه ألماني من أصول فلسطينية. وألقت الشرطة بعد الحادثة القبض على المعتدي البالغ من العمر 20 عاما.

وفتحت الشرطة تحقيقا بتهمة الاشتباه في إلحاق إصابة جسمانية ومحاولة تضليل العدالة ضد أربعة من أفرادها شاركوا في ضرب الضحية.

للإشارة، مظاهرة "يوم الكيبه" تنظم عادة في نوفمبر/ تشرين الثاني، غير أن هذا الحادث أدى إلى تقديمها بهدف تسليط الضوء على معاداة السامية في ألمانيا التي شهدت في المدة الأخيرة هجمات متكررة على يهود.

وكان أخر اعتداء على يهودي في ألمانيا قد حدث في شهر أبريل/ نيسان المنصرم، حين هاجم شاب يبلغ من العمر 19 عاما رجلا يهوديا كان يضع كيبه على رأسه بحزام في العاصمة برلين.