عاجل

عاجل

لأول مرة في تاريخه.. المنتخب العراقي في رام الله لمواجهة نظيره الفلسطيني

تقرأ الآن:

لأول مرة في تاريخه.. المنتخب العراقي في رام الله لمواجهة نظيره الفلسطيني

المنتخب العراقي لكرة القدم
© Copyright :
wikipedia
حجم النص Aa Aa

في أول زيارة له في تاريخه، يصل المنتخب الوطني العراقي لكرة القدم إلى الأراضي الفلسطينية، الأربعاء، للاستعداد للمباراة التي ستجمعه مع نظيره الفلسطيني، السبت المقبل. وتقام المباراة على أرضية ملعب الشهيد فيصل الحسيني، بحسب ما نقلت وكالة "معا" الإخبارية.

كما نقلت الوكالة عن سوزان شلبي، نائب رئيس اتحاد كرة القدم الفلسطيني، قولها: "تم الاتفاق بين الاتحادين الفلسطيني والعراقي على إقامة هذه المباراة الودّية على أرض فلسطين في التاسع من شهر أيار/مايو الماضي، خلال الزيارة الأخيرة لرئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم للواء جبريل الرجوب، وبعثة منتخبنا الوطني للعراق الشقيق".

كما قالت شلبي: "هذا ليس اللقاء الأول بيننا، ومنتخبنا الوطني كان أول من تحدى الحصار المفروض على العراق، عندما لعب لقاءين وديين عام 2009 وسط حفاوة بالغة واستقبال كبير، متمنية على جماهيرنا الفلسطينية أن تقابل تلك الحفاوة بمثلها".

مباراة ودية

من جهة أخرى، نقلت وكالة "فرانس برس" عن باسل كوركيس، المدير الإداري للمنتخب العراقي قوله: "يغادر المنتخب صباح الأربعاء إلى العاصمة الأردنية عمان، قبل أن يتوجه إلى مدينة رام الله برفقة وفد من السفارة الفلسطينية".

وأوضح كوركيس أن الزيارة تأتي "في إطار دعوة تلقيناها من الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم". وأردف: "استجبنا للدعوة لأن المنتخب الفلسطيني سبق وأن زار العراق، وخاض أكثر من مباراة ودية مع منتخبنا، في إطار مساندة ملف العراق في رفع الحظر عن ملاعبه".

مقاطعة

وعبر الموقع الرسمي للاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، أعلن نور الدين ولد علي، المدير الفني للمنتخب الفلسطيني، أنه استدعى اللاعبين الذين سيشاركون في المباراة، وأنهم بدأوا فعلا معسكرا تدريبيا يوم الأحد، 29 تموز/يوليو.

والتقى المنتخبان العراقي والفلسطيني في الثامن من أيار/مايو الماضي في ملعب البصرة الدولي، وانتهت المباراة بالتعادل السلبي.

للمزيد على يورنيوز:

استعداد المنتخب الفلسطيني لأول مشاركة له في كأس أمم آسيا

العراق يفوز على قطر 2-1 في بطولة كأس الخليج

ولطالما رفضت المنتخبات العربية القدوم إلى الأراضي الفلسطينية، رفضا للاعتراف بإسرائيل، وبسبب ممارسات الأخيرة في الضفة الغربية المحتلة وحصار قطاع غزة. بالمقابل، لم تتوقف دعوات القادة الفلسطينيين للقادة العرب بإرسال بعثات رياضية وثقافية.