عاجل

عاجل

ماثيو فالبوينا قد يتجاوز فضيحته الجنسية ويلتحق بالدوري السعودي

تقرأ الآن:

ماثيو فالبوينا قد يتجاوز فضيحته الجنسية ويلتحق بالدوري السعودي

ماثيو فالبوينا قد يتجاوز فضيحته الجنسية ويلتحق بالدوري السعودي
حجم النص Aa Aa

أشارت مصادر إعلامية أنّ اللاعب الفرنسي السابق وصانع ألعاب نادي فناربخشه التركي ماثيو فالبوينا قد يلتحق بالدوري السعودي للمحترفين في نسخته الجديدة 2018-2019، وقد أكدت تقارير فرنسية أنّ رحيل فالبوينا عن نادي فناربخشه بات وشيكاً.

وأكدت بعض المواقع الرياضية تناول تقارير صحفية تركية لعرض سعودي قُدِّم إلى نادي فناربخشه للحصول على خدمات صانع الألعاب الفرنسي مقابل مبلغ 10 ملايين يورو، من دون الكشف عن اسم النادي الذي قدم هذا العرض.

رغم إنكار فالبوينا لذلك حيث علّق ساخرا على تلك الأخبار عبر حسابه على إنستغرام على خلفية الادعاءات التي أشارت إلى أنّ النادي التركي يسعى للتخلص من فالبوينا بسبب راتبه الكبير، ولكن فناربخشه لن يفرط في اللاعب إلا بعد وصول عرض مرضٍ للنادي، وهو ما فنّده اللاعب الفرنسي.

للمزيد:

احالة كريم بنزيمة على القضاء بتهمة التواطؤ ومحاولة ابتزاز ماتيو فالبوينا

محكمة النقض تلغى حكم إدانة بن زيمة في قضية الإبتزار الجنسي

وبدأ ماثيو فالبوينا مسيرته الاحترافية حين تعاقد مع نادي مارسيليا في صيف العام 2006، وظلّ في صفوف النادي لمدة 8 سنوات تقريباً. وفي العام 2014، التحق بنادي دينامو موسكو الروسي لمدة ثلاث سنوات، في صفقة بلغت قيمتها ما مجموعه 7 ملايين يورو، وبعدها بعام انتقل إلى نادي أولمبيك ليون الفرنسي بمبلغ تجاوز 6 ملايين يورو. وحطّ فالبوينا رحاله أخيراً في نادي فناربخشه منذ العام 2017، بعقد يمتدّ حتى صيف 2019.

وتلاحق منذ سنوات فضيحة "الشريط الجنسي" اللاعب الفرنسي ماثيو فالبوينا، وهي الفضيحة التي هزت الأوساط الرياضية والإعلامية حيث اتهم فالبوينا نجم ريال مدريد الفرنسي كريم بنزيمة بابتزازه بفيديو جنسي مما تسبب في استبعاد الثاني من المنتخب الفرنسي وعدم مشاركته في بطولة كأس الأمم الأوروبية في العام 2016.

وقضت محكمة فرنسية ببراءة كريم بنزيمة من تهمة الابتزاز عقب قبول هيئة المحكمة الاستئناف المقدم منه. ووافقت محكمة النقض الفرنسية الاستئناف المقدم من بنزيمة، وقضت ببراءته، ووصفت التحقيقات التي أجريت في القضية بغير العادلة، وأحالت القضية لغرفة التحقيق الفرنسية لإعادة النظر في القضية برمتها لتنطق بحكمها النهائي في فترة لن تزيد عن 6 أشهر.