المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ممرضتان تجنيان 1,5 مليون دولار في الولايات المتحدة نظير شهادات التطعيم المزورة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
أرشيف
أرشيف   -   حقوق النشر  Dan Busey/2021   -  

قال ممثلو الادعاء والشرطة إن ممرضتين في لونغ آيلند جنوب شرق ولاية نيويورك متهمان بتزوير بطاقات التطعيم الخاصة بكوفيد-19 وقد تمكنتا بفضل إصدار شهادات مزورة من جني أكثر مليون ونصف المليون دولار.

ويتعلق الأمر بجولي ديفوونو، مالكة مؤسسة "وايلد تشايلد" للرعاية الصحية للأطفال في أميتيفيل، وموظفتها ماريسا أورارو، وقد وجه لهما القضاء اتهامات بالتزوير، كما أكد القضاء أن جولي ديفوونو متهمة أيضا بتقديم أداة مزيفة لإيداع التحاليل. قد تمّ استدعاء المتهمتين الجمعة أمام القضاء.

وأوضح ريموند تيرني، المدعي العام لمقاطعة سوفولك، إن ديفوونو وأورارو قامتا بتوزيع بطاقات تطعيم مزيفة، مقابل 220 دولارًا للبالغين و85 دولارا للأطفال. وأضاف تيرني أن ديفوونو تعمل كممرضة ممارسة وأورارو تشغل منصب ممرضة عملية مرخصة وقد قامتا بإدخال معلومات خاطئة في قاعدة بيانات التحصين بالولاية.

وقال ممثلو الادعاء إن الممرضتين زورتا بطاقة صحية تظهر أن لقاحا تم إعطاؤه لأحد المخبرين السريين لكنهما لم تقدما أي جرعة من اللقاح للمخبر الذي شارك في قضية الكشف عن عمليات التزوير التي تتم على مستوى المختبر.

المصادر الإضافية • أ ب