ارتياح في المغرب وغضب في الجزائر.. كيف تفاعلت منصات التواصل مع إعلان إسبانيا حول الصحراء الغربية؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
استعراض جنود الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية خلال الاحتفالات بالذكرى 45 لتأسيس الزراعة والتنمية الريفية المستدامتين، في 27 فبراير 2021 بالقرب من تندوف، جنوب الجزائر
استعراض جنود الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية خلال الاحتفالات بالذكرى 45 لتأسيس الزراعة والتنمية الريفية المستدامتين، في 27 فبراير 2021 بالقرب من تندوف، جنوب الجزائر   -   حقوق النشر  Fateh Guidoum/AP   -  

موقف إسبانيا الجديد من ملف الصحراء الغربية يلقى حجرا في المياه الراكدة ويتسبب في ردود أفعال متباينة.. 

أعلنت إسبانيا، الجمعة، وللمرة الأولى دعمها للمقترحات المغربية لتحويل المنطقة إلى إقليم يتمتع بالحكم الذاتي تحت السيادة المغربية، مشيرة إلى أن "مبادرة الحكم الذاتي المُقَدمة في عام 2007 من جانب المغرب تعتبر الأساس الأكثر جدية وواقعية وصدقية لحل هذا النزاع" بين الرباط وجبهة البوليساريو.

وقد ثمّنت الحكومة المغربية مواقف إسبانيا "الإيجابية" ودعا الملك محمد السادس في هذا خطاب وجهه لرئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، إلى "تدشين مرحلة جديدة وغير مسبوقة، في العلاقات بين البلدين، على أساس الثقة والشفافية والاحترام المتبادل، والوفاء بالالتزامات".

وبعد أقل من يومين على إعلان إسبانيا دعمها للموقف المغربي، عادت سفيرة الرباط لدى مدريد كريمة بن يعيش لممارسة مهامها الدبلوماسية في العاصمة الإسبانية في إشارة إضافية لعودة المياه إلى مجاريها بين البلدين.

ترحيب مغربي

رحب مغاربة بالخطوة الإسبانية التي اعتبروا أنها تضع حدا لأزمة مدريد الدبلوماسية مع الرباط، ووصفوها بـ"الإعلان التاريخي".

فيما تساءل الإعلامي عبد الصمد ناصر "على من الدور المقبل؟" بعد اعتراف الولايات المتحدة وتأييد ألمانيا وإسبانيا للمخطط المغربي.

تنديد جزائري

بالرغم من تأكيد إسبانيا أنها أبلغت الجزائر، أحد موردي الغاز الرئيسيين لها، بدعمها لمقترح المغرب القاضي بمنح حكم ذاتي للصحراء الغربية، إلا أن الحكومة الجزائرية أعربت عن غضبها واستدعت سفيرها في مدريد للتشاور.

وقد صرحت مصادر حكومية إسبانية، مساء السبت، أن "الحكومة الإسبانية أبلغت الحكومة الجزائرية مسبقا بموقف إسبانيا بشأن الصحراء الغربية" المستعمرة الإسبانية السابقة، مؤكدة أنه "بالنسبة لإسبانيا، الجزائر هي شريك استراتيجي ذات أولوية وموثوق نرغب في الحفاظ على علاقة مميزة معه".

وردا على ذلك، استدعت الجزائر سفيرها لدى مدريد فيما اعتبر حزب جبهة التحرير الوطني الخطوة الإسبانية بـأنها "خيانة تاريخية"، وقال أحد كتاب الأعمدة في الصحف الجزائرية إن الحكومة الإسبانية الحالية تفضل "لعبة الابتزاز".

ويشار إلى أن خبراء طاقة يستبعدون أن تستخدم الجزائر الغاز أداة للضغط في خلافها مع إسبانيا حول ملف الصحراء الغربية، خاصة بعد تراجع مبيعات الطاقة الجزائرية في الأعوام الماضية، وهو ما أدى إلى انهيار في احتياطيات البلاد من العملات الأجنبية بمقدار ثلاثة أرباع منذ عام 2014.

ونشرت الصحفية الجزائرية ليلى بعير صورة علقت عليها: "هذه هي الخريطة الرسمية للصحراء الغربية المعتمدة من طرف الأمم المتحدة".

فيما نشرت النائبة في برلمان الأندلس الإقليمي والناشطة في مجال حقوق الإنسان، ماريبيل مورا غراندي، مقطع فيديو لمسيرة في مدريد تدعم الشعب الصحراوي للحصول على حق تقرير المصير.

يذكر أنه في 27 فبراير/شباط 1976، أعلنت حركة "البوليساريو" بشكل أحادي قيام ما أسمتها بـ"الجمهورية العربية الصحراوية"، واعترفت بها بعض الدول دون الحصول على عضوية الأمم المتحدة، في وقت تصر فيه الرباط على أحقيتها في إقليم الصحراء.