المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: كيف يغطي التلفزيون الروسي الرسمي "حربه" على مدينة ماريوبول؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
رجل يمر بدراجة هوائية أمام مبنى سكني مدمر في ماريوبول بأوكرانيا.
رجل يمر بدراجة هوائية أمام مبنى سكني مدمر في ماريوبول بأوكرانيا.   -   حقوق النشر  AP Photo/ فيديو نشرته وزارة الدفاع الروسية   -  

بث التلفزيون الرسمي الروسي، الإثنين تقريرا مصورا عن الدمار في مدينة ماريوبول الساحلية الأوكرانية.

وبدأ الشريط المصور بمشاهد بانورامية للدمار الواسع الذي خلفه القصف على المدينة، ثم انتقلت الكاميرا للتركيز على طابور من السيارات تنتظر مغادرة المدينة. وقالت إحدى السائقات أن سيارتها الكهربائية لم تضرر بالقصف بخلاف شقتها التي دمرت. وأضافت السيدة الأوكرانية إن لديها بطارية قد تكفي لقطع مسافة 400 كيلومتر.

ثم انتقل التقرير إلى سيدة مسنة في ملجأ بمدينة فولنوفاكا الواقعة في مدينة دونيتسك وقالت للصحفي الروسي: "كان الأمر مريعا! هل شاهدت أفلام الرعب؟ عندما يكون هناك قصف، كان يجب أن ترى كيف احترق كل شيء".

وقال إدوارد باسورين، المتحدث باسم القوات الانفصالية في دونيتسك المدعومة روسياً، إن الجيش الأوكراني واصل قصف دونيتسك وهورليفكا وياسينوفاتا من "المناطق التي يسيطر عليها المتمردون باستخدام قاذفات صواريخ متعددة ومدفعية ثقيلة".

وأضاف باسورين إن 41 مدنيا أصيبوا بينهم خمسة أطفال.

وانتهى التقرير بإعلان وزارة الدفاع الروسية تنفيذ غارة بمنظومة صواريخ روسية عالية الدقة، وتدمير الأهداف.

ومنعت السلطات الروسية وسائل الإعلام من استخدام معلومات غير البيانات الرسمية حول غزو أوكرانيا. 

كما حظرت استخدام كلمات مثل "الحرب" و"الغزو" وكان مجلس النواب الروسي (الدوما) قد أصدر قرارا في 4 مارس/آذار يتضمن عقوبات بالسجن وغرامات شديدة لكل من ينشر "معلومات كاذبة" يمكن أن تصل الى 15 عاما إذا أدت "معلومات كاذبة" إلى "عواقب خطيرة" على القوات المسلحة الروسية.

المصادر الإضافية • أ ب