احتجاج في تونس ودعوات للتحقيق في اغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة خلال مداهمة إسرائيلية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
صحفيون تونسيون يحتجون في تونس على اغتيال الصحفية الفلسطينية المخضرمة في قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة. تونس 2022/05/11
صحفيون تونسيون يحتجون في تونس على اغتيال الصحفية الفلسطينية المخضرمة في قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة. تونس 2022/05/11   -   حقوق النشر  فتحي بلعيد/أ ف ب

 طالبت نقابة الصحفيين التونسيين خلال وقفة احتجاجية في تونس، بأن يكون هناك تحرك على مستوى المحاكم الدولية، لأجل تتبع قتلة الصحافية الفلسطينية في قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة الأربعاء بالرصاص، إثر إصابتها في الرأس، وذلك عندما كانت تغطي مداهمة للقوات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة.

وقال رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين مهدي الجلاصي، إن شيرين أبو عاقلة صحفية كانت تفضح العنصرية الصهيونية وجرائمها من قتل وتشريد واستيطان وأسر واغتيال، معتبرا اغتيالها "جريمة حرب".

وفي الوقفة ذاتها قال المستشار الأول لدى سفارة فلسطين في تونس هشام مصطفى: "بهذه الجريمة تريد إسرائيل أن تقتل حرية الكلمة وحرية الشعب الفلسطيني، لذلك فإن هذه الوقفة مهمة جدا، إذ يجب أن تتكاتف الجهود لأجل وقف إسرائيل عن اغتيال الشعب الفلسطيني وقتل الحريات، لأن الشعب الفلسطيني يستحق الحرية والاستقلال".

دوليا، طالبت مجموعة الدول العربية في الأمم المتحدة في بيان بإجراء "تحقيق دولي مستقل"، بشأن مقتل أبو عاقله، وفق ما أعلن السفير الفلسطيني إلى الأمم المتحدة رياض منصور. 

وقال منصور في تصريح للصحافيين: "إن المجموعة العربية في نيويورك تبنّت إعلانا يدين بأشد العبارات هذا العمل الإجرامي لسلطات الاحتلال الإسرائيلية، وطالبت بتحقيق دولي مستقل في هذه الجريمة".

كذلك دعا الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة أيضا، إلى إجراء تحقيق مستقل بشأن مقتل شيرين أبوعاقلة. من جانبها حملت السلطة الفلسطينية قوات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الاغتيال.

 كما اتهمت القناة القطرية القوات الإسرائيلية بالقتل العمد وبدم بارد بحق شيرين أبو عاقلة، خلال تغطيتها المداهمة في مخيم جنين للاجئين الفلسطينيين. ومنذ 2018 قتل سبعة صحفيين خلال أدائهم لعملهم في الأراضي الفلسطينية وفق مجموعة مراسلون بلا حدود.