المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مدينة البندقية تفرض رسوما إضافية على الدخول إلى وسط المدينة للحد من "السياحة الزائدة"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
البندقية
البندقية   -   حقوق النشر  Luca Bruno/Copyright 2016 The Associated Press. All rights reserved.

اعتبارًا من الـ 16 يناير-كانون الثاني المقبل، سوف يتعين على السياح دفع رسوم دخول للوصول إلى وسط مدينة البندقية. وقد تم الإعلان عن هذا الإجراء في محاولة للحد مما يسمى "السياحة الزائدة"، وتعزيز التوازن بين عدد السياح في المدينة وعدد الأشخاص الذين يعيشون هناك.

وكان من المقرر أن تتراوح تكلفة التذكرة دخول وسط المدينة من 3 إلى 10 يورو، في انتظار عدد الزوار في أوقات محددة. حسب سيمون فينتوريني، مستشار مدينة البندقية لشؤون الميزانية: "إنه إجراء دائم، ولكن يمكن تحسينه وتحديثه باستمرار. نبدأ في تقديم هذا النظام بكل تواضع. إنها الأولى في العالم. إنها المدينة الوحيدة التي تحاول تقديم إجابة لمسألة السياحة الزائدة خلال بعض فترات العام وهي واحدة من أولى المدن التي تتعامل مع نظام معقد للغاية".

وقد أوضح ميشال زوين، عضو مجلس السياحة بمدينة البندقية: "نجعل الناس يدفعون الثمن، ولكننا نشجعهم أو لا نشجعهم على رحلاتهم للمدينة في أيام معينة. أي أن الرسوم هي حافز مثبط من أجل إدارة التدفقات السياحية".

ويبدو أن الأمور لن تكون معقدة حسب سيمون فينتوريني، مستشار مدينة البندقية لشؤون الميزانية: "سيتم إجراء الشيكات في المدينة من قبل موظفين معتمدين ومدربين، والذين سيكونون قادرين على مطالبة السائحين بإظهار الحجز ودفع الرسوم. ثم سيكون هناك مستوى ثان من الضوابط ، من قبل بلدية البندقية والذي سيتحقق من التصريحات الذاتية لتقييم الإعفاء".

إحدى المواطنات لم تستحسن فكرة دفع ضرائب إضافية على السياح: "في رأيي، هذا ليس شيئًا لطيفًا ولكن إذا اتخذوا هذه القاعدة فيجب أن يكون لهم أسبابهم". وقالت مواطنة أخرى: "أنا أختلف تمامًا لأنه من أجل التحكم في عدد الأشخاص، سيكون من الأفضل بكثير أن يأتي السياح إلى المركز في أوقات معينة".