المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مدير مستشفى في غزة يحذّر من أزمات ناجمة عن انخفاض الموارد

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
euronews_icons_loading
فلسطيني يحمل طفلة جريحة إلى مستشفى في رفح
فلسطيني يحمل طفلة جريحة إلى مستشفى في رفح   -   حقوق النشر  SAID KHATIB / AFP

حذّر مدير أهم مستشفى في غزة الأحد من أن الفرق الطبية تواجه عدة أزمات على وقع العنف الدامي بين عناصر حركة الجهاد الإسلامي وإسرائيل في ظل وجود حاجة ملحة للأدوية والكهرباء لمواصلة علاج المرضى.

وقال مدير عام مستشفى الشفاء في مدينة غزة محمد أبو سلمية إن الجرحى يصلون "كل دقيقة" إلى المنشأة.

وأكد "هناك أزمة أدوية وأزمة عقاقير وأزمة كهرباء".

وقتل 41 فلسطينياً في غزة وأصيب المئات بجروح في المواجهات منذ الجمعة، عندما قصفت إسرائيل مواقع لحركة الجهاد الإسلامي وردّت المجموعة المسلحة بإطلاق صواريخ عبر الحدود.

وتوقفت محطة الطاقة الوحيدة في غزة عن العمل السبت جرّاء نقص الوقود، بعد أربعة أيام من إغلاق إسرائيل معبرين مع القطاع لمبررات أمنية.

وقال أبو سلمية إن "الوضع سيء للغاية.. نحتاج بشكل عاجل أن يعاد فتح الحدود لجلب الأدوية و(الوقود) للكهرباء".

ويتم عادة نقل الديزل لمحطة الطاقة من مصر أو إسرائيل التي تفرض حصارا على الجيب الفلسطيني منذ سيطرت حماس على غزة عام 2007.

وتوقعت وزارة الصحة في غزة بأن يؤدي تراجع إمدادات الطاقة إلى "توقف الخدمات الصحية" بعد ظهر الثلاثاء بينما ينفد الوقود في المولدات.

وتحتاج مرافق أساسية في المستشفيات مثل غرف العمليات وأجهزة التنفس إلى الطاقة ليتواصل تشغيلها.

وأشار مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) إلى أن نقص الوقود في الأراضي الفلسطيني قد يؤثر على خدمة سيارات الإسعاف.

وأكد ناطق باسم الجيش الإسرائيلي وجود "قلق عميق حيال الوضع الإنساني في غزة".

ويشهد الجيب الفلسطيني الذي يعد 2.3 مليون نسمة نقصاً متكرراً في إمدادات الكهرباء وحصل الشهر الماضي على 11 ساعة من الطاقة يومياً، بحسب بيانات "أوتشا".

وحذّرت الأمم المتحدة السبت أنه ما لم تتم زيادة إمدادات الطاقة، فستشهد غزة قريباً "انخفاضاً في موارد المياه من الآبار ومحطات التحلية".

وقال عاهد فروانة الذي يقطن القطاع إن انقطاع المياه يؤدي إلى مرض السكان.

وأفاد فرانس برس أن "انقطاع الكهرباء يؤثر على كل مناحي الحياة في قطاع غزة.. خاصة في ظل الحر الشديد الذي يضرب المنطقة ما يضطر المواطنين الى الخروج من بيوتهم وتعريض حياتهم للخطر بسبب القصف المتواصل".