المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أبرز المواجهات بين إسرائيل والفلسطينيين في غزة منذ 2005

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
euronews_icons_loading
خلال إطلاق صواريخ من القطاع على إسرائيل
خلال إطلاق صواريخ من القطاع على إسرائيل   -   حقوق النشر  MAHMUD HAMS / AFP

شنت إسرائيل ضربات جوية على قطاع غزة وأطلقت حركة الجهاد الإسلامي صواريخ على إسرائيل يوم الأحد في اليوم الثالث من أعمال العنف التي أودت بحياة نحو 30 فلسطينياً ودفعت الإسرائيليين في مناطق ومدن جنوبية، من بينها تل أبيب، إلى الذهاب للملاجئ. 

وذكرت مصادر لرويترز الأحد أيضاً أن الطرفين اتفقا على الالتزام بهدنة في غزة اعتبارا من مساء الأحد عملا باقتراح القاهرة. مع ذلك، يمثل ما حدث في الأيام الأخيرة أخطر تصعيد بين الفصائل الفلسطينية في غزة وإسرائيل منذ الحرب التي استمرت 11 يوما في مايو-أيار 2021.

وفيما يلي تسلسل زمني للأحداث منذ انسحاب إسرائيل من قطاع غزة عام 2005 بما يشمل المواجهات الرئيسية بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في القطاع الساحلي المكتظ، الذي يقطنه 2.3 مليون نسمة:

أغسطس-آب 2005: انسحاب القوات الإسرائيلية من جانب واحد من غزة بعد 38 عاماً من الاستيلاء على القطاع من مصر في حرب 1967، والتخلي عن المستوطنات وترك القطاع المكتظ بالسكان تحت سيطرة السلطة الفلسطينية.

EMILIO MORENATTI/AP
قبيل الانسحاب الإسرائيلي من القطاع في 2005EMILIO MORENATTI/AP

25 يناير كانون-الثاني 2006: حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تفوز بأغلبية المقاعد في الانتخابات التشريعية الفلسطينية. وإسرائيل والولايات المتحدة تقطعان المساعدات عن الفلسطينيين بسبب رفض حماس نبذ العنف والاعتراف بإسرائيل.

25 يونيو-حزيران 2006: مسلحون من حماس يأسرون جلعاد شليط، المجند في الجيش الإسرائيلي، في هجوم عبر الحدود من غزة، مما دفع إسرائيل لتوجيه ضربات جوية والتوغل داخل القطاع. وتم إطلاق سراح شليط في النهاية بعد أكثر من خمس سنوات في عملية لتبادل الأسرى.

14 يونيو-حزيران 2007: حماس تسيطر على غزة في حرب أهلية استمرت لفترة وجيزة وتطيح بقوات تابعة لحركة فتح الموالية للرئيس الفلسطيني محمود عباس.

27 ديسمبر-كانون الأول 2008: إسرائيل تشن هجوما عسكرياً على غزة استمر 22 يوماً بعد أن أطلق فلسطينيون صواريخ على بلدة سديروت بجنوب إسرائيل. ويقدر عدد القتلى الفلسطينيين بنحن 1400 بينما قتل 13 إسرائيلياً قبل الاتفاق على وقف إطلاق النار.

14 نوفمبر-تشرين الثاني 2012: إسرائيل تقتل القائد العسكري لحماس أحمد الجعبري، وتلى ذلك إطلاق الفصائل الفلسطينية صواريخ على إسرائيل وضربات جوية إسرائيلية على مدار ثمانية أيام.

يوليو-تموز وأغسطس-آب 2014: أدى خطف حماس وقتلها لثلاثة شبان إسرائيليين إلى حرب استمرت سبعة أسابيع وأسفرت، بحسب الأنباء، عن مقتل أكثر من 2100 فلسطيني في غزة و73 إسرائيلياً منهم 67 عسكرياً.

مارس-آذار 2018: بدأت احتجاجات فلسطينية عند حدود غزة مع إسرائيل وفتحت القوات الإسرائيلية النار لإبعاد المحتجين. ووردت أنباء عن مقتل أكثر من 170 فلسطينيا في الاحتجاجات، التي استمرت عدة أشهر، وأدت أيضا إلى اندلاع قتال بين حماس والقوات الإسرائيلية.

مايو-أيار 2021: بعد أسابيع من التوتر خلال شهر رمضان، أصيب مئات الفلسطينيين في اشتباكات مع قوات الأمن الإسرائيلية في مجمع المسجد الأقصى بالقدس. وبعد مطالبة إسرائيل بسحب قوات الأمن من المجمع، أطلقت حماس وابلاً من الصواريخ من غزة على إسرائيل. وردت إسرائيل بضربات جوية على غزة. واستمر القتال لمدة 11 يوماً مما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 250 شخصا في غزة و13 في إسرائيل.

5 أغسطس-آب 2022: إسرائيل تقتل ما لا يقل عن عشرة أشخاص بينهم قيادي كبير في حركة الجهاد الإسلامي وتصيب ما تسميه سلسلة من الأهداف العسكرية في غزة. وحركة الجهاد الإسلامي تطلق عشرات الصواريخ على إسرائيل رداً على ذلك. ولم تشارك حماس في القتال.

6 أغسطس-آب: الضربات الجوية الإسرائيلية تواصل قصف غزة بينما تطلق حركة الجهاد الإسلامي مئات الصواريخ الأخرى. وترتفع حصيلة القتلى في غزة إلى 24، بينهم ستة أطفال، بحسب وزارة الصحة في غزة. وتقول مصر إنها تجري محادثات مكثفة لتهدئة الوضع.

7 أغسطس-آب: وصول صواريخ أُطلقت من غزة إلى مسافة خمسة كيلومترات غربي القدس دون سقوط ضحايا لكنها أشارت إلى مدى أبعد جديد. ووصل عدد القتلى في غزة إلى نحو 30. وتتزايد حالة التوتر بسبب زيارة اليهود لمجمع المسجد الأقصى.